اردوغان

أردوغان: مازال الغرب يحجم عن اتخاذ مواقف من «انقلاب السيسي«

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”: “للأسف فإن مصر تعود نحو الوراء، لقد حُكم على الرئيس المصري محمد مرسي بالإعدام، وهو الذي وصل إلى سدّة الحكم بعد حصوله على 52 % من الأصوات الانتخابية، وللأسف مازال الغرب يحجم عن اتخاذ موقف إزاء السيسي الانقلابي – في الوقت الذي يلغي فيه الغرب عقوبة الإعدام لديه – ويقف موقف المتفرج على قرارات الإعدام هذه في مصر، ولا يتخذ أي إجراء بهذا الخصوص”.
جاء ذلك في كلمة له خلال حفل افتتاح مجموعة مشاريع خدمية بمنطقة “سلطان غازي” في إسطنبول، حيث أضاف أن تركيا تمكنت من سداد جميع ديونها لصندوق النقد الدولي، والتي كانت تبلغ 23.5 مليار دولار أميركي، وأن خزينة البنك المركزي التركي تضم فائضًا يبلغ 122 مليار دولار أميركي، لكن ما زال هنالك من يطمع في الاستحواذ على المال الذي في الخزينة، وإعادة تصفيرها.
ولفت أردوغان إلى أنه تعرض للمحاكمة من قبل الانقلابيين في تركيا؛ بسبب أبيات من الشعر قرأها (عام 1998)، وحكم عليه أثر ذلك بالسجن زورًا وبهتانًا، وأقصي عن رئاسة بلدية إسطنبول، وأن الانقلابيين أوقفوا مشاريع خدمية كان قد وضع حجر الأساس لها، وذلك في أحداث 28 شباط (في إشارة إلى القرارات الصادرة عن الجيش التركي في اجتماع مجلس الأمن القومي يوم 28 شباط/ فبراير 1997، وما تلاها من أحداث نتج عنها استقالة رئيس الوزراء السابق نجم الدين أربكان وإنهاء حكومته الائتلافية).
وأشار أردوغان إلى أن السنوات التي تلت أحداث 28 شباط “المظلمة”، حملت معها الكثير من التغيرات، حيث قام الشعب بإيصاله (أي أردوغان) إلى رئاسة الوزراء، في الوقت الذي كان يسعى فيه الانقلابيون لدفن شخصية أردوغان في صفحات التاريخ، ثم قام الشعب مجددًا بانتخابه رئيسًا للجمهورية، طاويا صفحة الانقلابيين وجعلها جزءا من التاريخ ويصبحوا بعد ذلك نسيًا منسيًا.
وشكر أردوغان سكان منطقة “سلطان غازي” على منحه 61.5 بالمئة من أصواتهم الانتخابية، خلال انتخابات رئاسة الجمهورية، مشددًا على أهمية موقف الشعب التركي إزاء المتغيرات السياسية، وأهمية صوته الانتخابي في الانتخابات العامة التي ستجري يوم 7 حزيران/ يونيو المقبل في بناء تركيا الجديدة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com