راجمات صواريخ

أمريكا تنقل راجمات صواريخ بعيدة المدى إلى جنوب سورية

قال مصدران بالمخابرات في المنطقة إن القوات الأمريكية نقلت منظومة راجمات صواريخ جديدة بعيدة المدى توضع على شاحنات من الأردن إلى قاعدة في التنف بجنوب سورية قرب الحدود العراقية والأردنية لتعزز بشدة وجودها في المنطقة.
وقال المصدران الأربعاء (14 يونيو 2017) حسب وكالتي رويترز والفرنسية، إن نظام راجمات الصواريخ الأمريكية المتطورة سريعة الحركة (هيمارس) موجود الآن في القاعدة الصحراوية التي شهدت تعزيزات عسكرية في الأسابيع الأخيرة مع تصاعد التوتر بعدما ضربت قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قوات تدعمها إيران للحيلولة دون اقترابها من قاعدة التنف.
وقال مصدر كبير بالمخابرات “لقد وصلت (المنظومة) الآن إلى التنف وهي تمثل تعزيزا كبيرا للوجود العسكري الأمريكي هناك”. ولم يذكر تفاصيل. وأضاف أن نظام هيمارس نشر بالفعل في شمال سورية مع قوات تقاتل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) بدعم من واشنطن.
ونشرت واشنطن نظام صواريخ هيمارس على الحدود التركية لضرب مواقع لتنظيم “داعش”. واستخدمت المنظومة عدة مرات على الحدود الأردنية لضرب متشددين تمركزوا بالمنطقة الصحراوية بجنوب شرق سورية.
وتحت ضغط شديد تراجع المتشددون من المنطقة الصحراوية خلال الشهور الثلاثة الماضية. وتتنافس المعارضة المدعومة من واشنطن مع قوات الحكومة السورية وفصائل تدعمها إيران، حيث يحاول كل طرف انتزاع أراض من “داعش”.
وتقع التنف قرب معبر حدودي بين سورية والعراق على الطريق السريع الرئيسي بين بغداد ودمشق. وطرد مقاتلو المعارضة التنظيم من هذه المنطقة العام الماضي لأهداف منها منع إيران من استخدامها لإرسال أسلحة إلى الحكومة السورية.
وتريد المعارضة استخدامها أيضا كمنصة انطلاق للسيطرة على المزيد من الأراضي على الحدود والزحف نحو دير الزور وهي مدينة كبيرة على نهر الفرات تملك الحكومة جيبا فيها يحاصره تنظيم “داعش”.
من ناحية أخرى نقلت رويترز عن معارضين سوريين متواجدين في منطقة صحراوية بجنوب شرق سورية، أن القوات الأمريكية زادت أفرادها في المنطقة مما يزيد من مخاطر المواجهة البرية المباشرة بين الأمريكيين وقوات موالية للحكومة السورية تدعمها إيران.
وقال أبو أثير المتحدث العسكري باسم فصيل مغاوير الثورة المعارض المدعوم من الولايات المتحدة لرويترز إن القوات الأمريكية انتشرت من موقعها في التنف لتقيم قاعدة جديدة في الزكف على مسافة تتراوح بين 60 و70 كيلومترا باتجاه الشمال الشرقي.
لكن الكولونيل رايان ديلون، المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسورية، نفى أن تكون القوات الأمريكية قد أقامت قاعدة جديدة. لكنه قال إن قوات التحالف في بعض الأحيان تقوم بدوريات وتدريبات في مواقع خارج التنف يمكن الإبقاء عليها لأيام أو أسابيع.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com