7.4.2015

أهالي المحرق: سواحلنا محتلة ومواقف السيارات معدومة.. فأين نذهب..؟!

عبر أهالي محافظة المحرق عن عدد من الملاحظات التي تدعوهم مكرهين إلى هجر مدينتهم ومعشوقتهم المحرق! بسبب عدم التفات بعض الوزارات والجهات والهيئات الحكومية لهمومهم التي باتت تؤرقهم، مشيرين إلى أن المعاناة يشعرون بها تبدأ من السواحل التي احتلها أصحاب العشش من غير وجه حق، حارمين الأهالي والمقيمين من ارتياد سواحل الجزيرة القديمة، لتصل تلك المعاناة إلى الأحياء السكنية التي أصبحت موطناً للعمالة الآسيوية السائبة، وموقعاً للعمارات السكنية التي تحصل على التراخيص بالرغم من ضيق المساحات وعدم توافر الشروط القانونية، مما يفاقم معضلة ندرة المواقف العامة للسيارات.
وأضاف رواد مجلس محافظة المحرق الأسبوعي «وتأتي الشاحنات وتزيد من أوجاع الأهالي وتجعل المرض يستشري ويصل إلى مرحلة اللاعلاج. وفوق كل ذلك يفاجأ المواطنون بأنهم محاصرون من آخر منفذ تبَقَّى لهم، والحصار يأتي هذه المرة سببه حظائر الحيوانات التي تزحف شيئاً فشيئاً لتصل بتلوثها إلى مساكنهم، بالرغم من وضعها اللاسليم بالقرب من المناطق السكنية وبمحاذاة مطار البحرين الدولي ومقبرة قلالي».
جاء ذلك خلال المجلس الأسبوعي لمحافظة المحرق الذي أكد من خلاله المحافظ السيد سلمان بن عيسى بن هندي المناعي وأهالي المحافظة على أن المحرق ستبقى رمزاً للمواقف الوطنية والولاء التام للقيادة الحكيمة حفظها الله، ولكنها بحاجة إلى الالتفاتة من قبل المعنيين بالدولة لتلك الهموم والشكاوى التي يمكن حلها ببساطة عبر إيجاد سكن خاصة للعزاب الآسيويين، وإيقاف تراخيص بناء العمارات السكنية داخل الأحياء السكنية الضيقة، ومخالفة الشاحنات التي تحتل حيِّزاً كبيراً من الساحات والأفنية ولاسيما بالأحياء القديمة، وكذلك إيجاد موقع بديل للحظائر الحيوانية بعيداً عن المناطق السكنية، وأخيراً فإن الهم الأكبر العشش التي احتلت سواحل المحرق من غير وجه حق وحرمت الجميع من الاستمتاع بالسواحل والتي يتوجب إزالتها.
وكان محافظ المحرق قد افتتح المجلس بتهنئة رئيس مجلس إدارة نادي الحد وأعضاء مجلس الإدارة ولاعبي ومنتسبي وجماهير فريق كرة القدم بالنادي على الفوز التاريخي بأغلى الكؤوس للمرة الأولى في تاريخ النادي، مؤكداً بأن محافظة المحرق تفخر بهذا الإنجاز وتتشرف باحتضان الكأس الغالية لأغلى وأعز البطولات الكروية خلال الموسم الرياضي الجاري، ونوه بأن الأهالي يفخرون بمثل هذه الإنجازات التي تحققها الفرق الرياضية بأندية المحافظة والتي تعتز بالكؤوس والبطولات والتي تحمل أسماء القيادة الحكيمة حفظها الله.
كما تحدث العقيد فواز الحسن مدير مركز شرطة محافظة المحرق خلال المجلس، فأوضح جهود المديرية في القضاء على العمالة السائبة في بعض المناطق بالمحافظة، والقيام بحملة إرشادية للسواق حول الرَّكن المزدوج للسيارات وخاصة أمام المحلات التجارية، مقدِّما الدعوة إلى رواد مجلس المحافظة إلى زيارة مركز شرطة المحرق للاطلاع على الخدمات التي يقدمها المركز للمواطنين، فتقبلوها شاكرين ومرحبين بالدعوة وبرجال وزارة الداخلية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com