DSC_0068 - Copy

أهالي المحرق يستنكرون الزيادة المتوالية في أسعار السلع الاستهلاكية

عبر أهالي محافظة المحرق عن احترامهم لكافة الوزراء والمسؤولين، وثقة القيادة الحكيمة بهم في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، ولكنهم في الوقت ذاته استنكروا الزيادة المتوالية في أسعار السلع الاستهلاكية دون رقيب أو حسيب تجاه بعض التجار، هذا في الوقت التي تقدم فيه الدولة دعمها للعديد من المواد الاستهلاكية مثل الدقيق واللحم والنفط وغيرها.
وتساءلوا في الوقت ذاته عن خطط وزارة الصناعة والتجارة وجهودها لردع المخالفين للتسعيرات الثابتة، مقدمين الدعوة لسعادة وزير الصناعة والتجارة السيد زايد بن راشد الزياني لزيارة مجلس المحافظة الأسبوعي والالتقاء بالأهالي والرد على استفساراتهم ومناقشة شكاواهم ومقترحاتهم.
كما استنكر الأهالي عدم البت في شأن العشيش واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها على الرغم من انتهاء المهلة القانونية التي حددها سعادة وزير الأشغال والبلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام خلف لأصحاب العشيش بإزالتها، وعلى الرغم أيضاً من مخالفتهم للقوانين باحتلالهم للسواحل العامة وحجب عموم المواطنين والمقيمين عنها وعن ارتيادها، في الوقت الذي يأمل فيه المواطنون تحقُّق توجيهات القيادة الحكيمة بشأن السواحل العامة التي تتلكأ السلطات المعنية في تنفيذها بعد مضي سنوات على وضع حجر الأساس لإنشاء بعضها، في إشارة إلى ساحل قلالي الذي لم ير النور حتى الآن.
جاء ذلك خلال المجلس الأسبوعي لمحافظة المحرق الذي تحدث فيه السيد سلمان بن عيسى بن هندي المناعي محافظ محافظة المحرق وأبدى استغرابه من عدم اتخاذ خطوات فعلية لافتتاح فروع للجامعات العامة والخاصة على أرض المحرق، حيث إن المكان المهيأ والأرضية الخصبة لذلك متوفران، ولاسيما في ظل الواحة الصحية والتعليمية المتمثلة في مستشفى الملك حمد الجامعي والكلية الملكية الإيرلندية للجراحين ومعهد الشيخ خليفة للتكنولوجيا والمدرسة الفرنسية، ووجود الكم الهائل من الطلبة من الجنسين الذين يُمَنُّون النفس بافتتاح تلك الفروع.
كما طالب أهالي عراد تحديداً بالشروع في نقل خزانات الوقود المزودة للمطار والطائرات القابعة بالقرب من منازلهم، وما تشكله من تهديد للسلامة العامة، مبدين امتعاضهم في الدراسات المطروحة لتوسعة مطار البحرين الدولي في الوقت الذي تحتل فيه تلك الخزانات مساحات شاسعة من الأراضي وسط أحيائهم السكنية، والتي كان الأجدر استغلالها لبناء وإقامة وحدات سكنية أو متزَّه عام.
وفي الجانب الأمني والانسياب المروري وحركة المركبات في الأسواق أكد العقيد فواز حسن الحسن رئيس مركز شرطة المحرق بمديرية شرطة محافظة المحرق أن معضلة الوقوف الخاطىء بالأسواق التجارية في طريقها إلى الحل، وأن الحركة المرورية ستشهد بمشيئة الله انسياباً في الفترة القادمة.
وفي ختام المجلس وجَّه أهالي محافظة المحرق بكافة مدنها وقراها رسالة استنكار شديدة بشأن التصريحات الإيرانية التي تتحدث باسم الشعب البحريني المخلص لوطنه وقيادته، مطالبين إيران بالالتفات إلى شعبها الذي يعاني من الفقر والذل والهوان والبطالة والعدد الهائل من أفراده الذين يعيشون تحت خط الفقر.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com