فلسطينيون يزحفون اليوم لصلاة أول ج

أوامر هدم وترحيل ووقف بناء عشرات المنازل في القدس

أفاد المحامي بسام بحر رئيس لجنة الدفاع عن الأراضي ومقاومة الاستيطان شرقي القدس، أن موظفي ما توسم بـ(الإدارة المدنية) برفقة حراسة من جيش الاحتلال، اقتحموا تجمُّع (أبو النوار) لبدو عرب الجهَّالين يوم الأربعاء 8/7، وسلموا العائلات المقيمة به إخطارين مختلفين، الأول يبلغهم عن ضرورة الرحيل لمنطقة بوابة القدس خلال شهر، والحضور بتاريخ الأربعاء 22/7 لمناقشة قضية ترحيلهم، والثاني يبلغ عددًا من أصحاب البركسات (اسطبلات الخيل) بالتوقف عن البناء في المنطقة، وستعقد جلسة لهم بتاريخ 6/8 بـ(المحكمة) الموسومة بـ(بيت إيل).
وأكد المحامي بحر أن هذه الإخطارات تعتبر ضمن الخطوات التصعيدية لترحيل البدو من شرق القدس، وتجميعهم شرقي أبوديس (بوابة القدس)، مما سيخلق مشكلة سكانية للسكان في المنطقة؛ حيث سيتم نقلهم إلى منطقة لاتصلح للسكن. وبالرغم من قيام الاحتلال بتجهيز جزء منها، إلا أنها قريبة من مَكَبٍّ للنفايات وغير صالحة للسكن. وأوضح أن توزيع هذه الإخطارات جاء ردًّا على قرار محكمة بداية بيت لحم الفلسطينية الذي صدر الأسبوع الماضي، ويقضي بوقْف العمل والبناء ودخول الأرض والسكن لغير أصحابها في بوابة القدس.
وفي سياق متصل، قال مركز معلومات وادي حلوة/ سلوان، إن طواقم بلدية الاحتلال في القدس المحتلة وزعت إخطارات هدم إدارية على منشآت تجارية ومنزل في حي عين اللوزة بالبلدة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com