"إخوان الأردن" ينظمون وقفة احتجاجية

“إخوان الأردن” ينظمون وقفة احتجاجية على اقتحام قوات إسرائيلية لـ”الأقصى”

نظّم حزب جبهة العمل الإسلامي “الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين”، في الأردن وقفة احتجاجية، أمام مقره في العاصمة عمّان، استنكارًا لقيام قوات إسرائيلية، فجر أمس الأحد، باقتحام باحات المسجد الأقصى، ومهاجمة المصلين فيه بالقنابل الصوتية، والغاز المسيل للدموع.
وطالب المئات في الوقفة التي شارك فيها القطاع النسائي للحزب، الدول العربية والإسلامية بـ”الانتفاض بوجه إسرائيل لوقف اعتداءاتها المتكررة بحق المقدسات، بما يمكن من انتقال تلك الانتفاضات إلى الداخل الفلسطيني”.
ودعا نائب أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي، علي أبو السكر، جميع الدول العربية والإسلامية إلى الانتفاض والتحرك السريع لوقف ما وصفها بـ”الهجمة الصهيونية على الأقصى لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا”.
وأضاف، “لم يعد من الممكن الصمت على حال الأقصى، والاعتداءات الهمجية المنظمة عليه من قبل المستوطنين الإسرائيليين بمساندة من سلطات وشرطة الاحتلال الصهيوني”.
بدوره، قال القيادي في الحزب، منير عقل، “الأقصى قضية الثورة للشعب الفلسطيني والمسلم، وحرقه اليوم على يد المستوطنين، بداية لحرق دولة الكيان الغاصب”.
ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لافتات مرددين هتافات تدعو “لاستنهاض همم الشعوب الإسلامية والمجتمع الأردني على وجه الخصوص لنصرة الأقصى”.
وأدانت الحكومة الأردنية، في بيان لها، اقتحام الأقصى، معبرة عن رفضها المطلق لهذه الأعمال، ومحذرة من “محاولات استمرار تغيير الأمر الواقع من قبل إسرائيل خلافًا للقانون الدولي والإنساني”.
وطالبت الحكومة في بيان رسمي، حمل توقيع المتحدث الرسمي باسمها، وزير الإعلام، محمد المومني، من الحكومة الإسرائيلية “التوقف عن استفزازاتها، ومنع الاعتداءات على الأماكن المقدسة”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com