news1391_pic1

إرنست ويونغ: البحرين مقراً لبنوك إسلامية رئيسية في العالم

قال أشعر ناظم، الشريك ورئيس مجموعة الخدمات المالية الإسلامية في شركة (إرنست يونغ) للمحاسبة، إن مملكة البحرين تحتل الريادة في عدد البنوك والمصارف التي تتواجد فيها؛ مما يؤهلها لتكون أحد أكبر مراكز التمويل الإسلامي في العالم، موضحاً أنه يتواجد في البحرين 24 بنكاً ومصرفاً إسلامياً، وبعضها من البنوك الرئيسية المهمة في العالم، والتي تتمتع بسمعه عريقة.
وبحسب وكالة أنباء البحرين (بنا)، أوضح ناظم أن البنوك الإسلامية بالبحرين استطاعت أن تستقطب أكبر الشرائح المعروفة من المستثمرين ورجال الإعمال ورواد الإعمال وأصحاب الشركات وغيرهم، من خلال الثقة الكبيرة التي استطاعت أن تبنيَها مع زبائنها.
وقال إن تسعة أسواق رئيسية حالياً تعتبر محرِّكات النمو للصناعة المالية الإسلامية العالمية، ومنها أسواق المملكة العربية السعودية ودولة قطر ومملكة البحرين ودولة الكويت، مشيراً إلى أن هذه الاسواق ستشهد المزيد من النمو في رؤوس الأموال والاستثمارات خلال السنوات الثلاث القادمة.
واوضح أن التقرير المرتقب حول التنافسية العالمية للقطاع المصرفي الإسلامي 2015/2016، كشف عن أن أرباح المصارف الإسلامية في دول الخليج العربي للعام 2014 قد تجاوزت وللمرة الأولى في أقوى أداء لها خلال المرحلة الماضية، ما مقداره 12 مليار دولار أميركي، مع توقعات باستمرار نمو القطاع وسط غموض الأوضاع الاقتصادية الإقليمية.
وأشار إلى أن التقرير يحدد مجموعة من 40 مصرفاً في هذه الأسواق الرئيسية التسعة باعتبارها عناصر مهمة لتحقيق التقدم في مستقبل هذه الصناعة، مع الإشارة إلى أن 50% من تلك المصارف تمتلك قاعدة أسهم قيمتها مليار دولار أميركي، كما حظي قطاع الخدمات المصرفية الإسلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة بالتحديد بزخم متزايد بفضل التطور والابتكار الذي حققته في العالم الرقمي، الأمر الذي يجعلها في مرتبة مساوية لماليزيا من ناحية حصتها في السوق العالمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com