اعتقالات الضفة

إصابة 4 فتية برصاص الاحتلال واعتقال 14 خلال مداهمات بالضفة الغربية

أصيب، أربعة فتية فلسطينيين، صباح اليوم الخميس (6 ديسمبر 2018)، برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مخيم “جنين” للاجئين الفلسطينيين (غربي جنين)، في الوقت الذي شنت فيه حملة اعتقالات واسعة شملت أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، طالت 14 فلسطينياً، وسط مداهمات لمنازل تعود لنشطاء ونواب من حركة حماس.
وأفادت مصارد فلسطينية، بأنّ قوة صهيونية اقتحمت مخيم “جنين” صباح اليوم، واعتقلت شابين، فيما اندلعت مواجهات في المكان أصيب على إثرها أربعة فتية من طلبة المدارس جرى نقلهم للمشفى.
من جهة أخرى، أعلن جيش الاحتلال، في بيان، عن اعتقال 14 مواطنا فلسطينيا، من أنحاء متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.
وادعى جيش الاحتلال في بيان له بأن المعتقلين “مطلوبون” لقواته بدعوى ممارسة أعمال مقاومة شعبية وشعبية عنيفة ضد أهداف صهيونية.
وفي السياق ذاته، أفاد مراسلوا “قدس برس”، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين يزن جاد كراجة، وجهاد عطا فلنة ويعقوب فلنة، بعد مداهمة منازلهما في قرية “صفّا” غربي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، إضافة إلى اعتقال الشابين أحمد كمال أبو عليا (19 عاماً) و حمزة جودة أبو عليا من منزليهما في قرية “المغير” شرقي رام الله، و مجدي عطايا من قرية “كفر نعمة” (غربًا).
واقتحمت قوات الاحتلال مطبعة تعود للأسير إبراهيم مصفر وإخوانه في شارع “النهضة” وسط رام الله وصادر محتويات ومعدات من داخلها، وسط اندلاع مواجهات عنيفة في المكان بين الشبان وقوات الاحتلال.
وفي جنين (شمالا) اعتقل الاحتلال الشاب أشرف تركمان والفتى محمود مراد السعدي من منزليهما من مخيم “جنين” للاجئين الفلسطينيين المحاذي للمدينة.
وفي ذات السياق اعتقلت قوات الاحتلال الشابيْن لؤي ومحمود نعمان السعدة من منزليهما في مدينة حلحول شمال الخليل (جنوبا)، كما اعتقلت الشاب نور الدين محمد سلهب وإياد ناجي الأطرش من مدينة الخليل، وحمزة البدوي من مخيم “العروب” للاجئين الفلسطينيين شمالي المدينة.
وتواصل قوات الاحتلال ملاحقة الأسرى المحررين وقياديين ونوابا محسوبون على حركة حماس، حيث داهم جنود الاحتلال برفقة كلابٍ بوليسية منزل الأسير المحرر خالد علي البطاط في بلدة يطا جنوبي الخليل، وتم أيضا اقتحام منزل الدكتور عدنان أبو تبانة وتفتيشه ومصادرة مركبة تعود لنجله ومنازل النواب محمد الطل في بلدة الظاهرية جنوبي الخليل، وخليل الربعي في بلدة يطا المجاورة.
وسلمت قوات الاحتلال أمر استدعاء للأسيرين المحررين أنور الفقيه ومهدي طه الشيخ من بيت لحم (جنوبا) لمراجعة المخابرات الصهيونية.
وشهدت عدة مناطق في مدينة البيرة (شمالا) مواجهات مع قوات الاحتلال تركزت في محيط مسجد البيرة الكبير وشارع النهضة وسط مدينة رام الله، وبلدة الظاهرية.
وتشن قوات الاحتلال الصهيونية حملات اعتقال ودهم يومية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، بشكل يومي، في خطوة تهدف إلى التضييق على المواطنين الفلسطينيين، ومحاولة إخماد أي مقاومة للاحتلال.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com