قوات الاحتلال

إصابة 49 متظاهرا فلسطينيا برصاص الجيش الصهيوني

أصيب 49 فلسطينيًا، الجمعة (1 فبراير 2019)، برصاص الجيش الصهيوني، والعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات مع الجيش الصهيوني، في قطاع غزة والضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، مساء الجمعة، عن إصابة 32 متظاهرا فلسطينيا، برصاص الجيش الصهيوني، شرقي القطاع، خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرة “العودة”.

وقالت الوزارة في بيان مقتضب لها، أصدرته الجمعة،: “أصيب 32 مواطنا برصاص قوات الاحتلال خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة”.

كما ذكرت الوزارة أن مُسعفة، أصيبت بقنبلة غاز في وجهها، دون مزيد من التفاصيل.

ويشارك فلسطينيون مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هُجّروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن القطاع.

إلى ذلك، أصيب 17 فلسطينيا، الجمعة بجراح، بينهم 15 بالرصاص الحي، والعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات مع الجيش الصهيوني، في الضفة الغربية. وقالت جمعة الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان صحفي، إن طواقمها قدمت العلاج لـ 15 فلسطينيا أصيبوا بالرصاص الحي، خلال المواجهات الدائرة في بلدة المغيّر شرقي رم الله. وفي بلدة كفر قدوم، غربي نابلس، أصيب مواطنيْن اثنين، بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق، بحسب مراد اشتيوي، منسق لجان المقاومة الشعبية في البلدة. وأوضح “اشتوي” أن قوات كبيرة هاجمت المسيرة الأسبوعية المنددة بالاستيطان، وأطلق تجاهها الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com