حافلة صهيونية

إصابتان بإطلاق نار على حافلة صهيونية قرب «بيت إيل»

أفاد موقع “0404″ العبري، بأن مستوطنيْن أصيبا، مساء الأربعاء (7 نوفمبر 2018)، بإطلاق نار استهدف حافلة صهيونية قرب مستوطنة “بيت إيل” شمال شرقي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).
وقال الموقع العبري المقرب من جيش الاحتلال، إن إصابة (الإسرائيلييْن) طفيفة، مشيرًا إلى أن أحد المُصابين هو سائق الحافلة المُستهدفة، وقد تم نقلهما لمشفى “هداسا” لتلقي العلاج.
وذكر شهود عيان، أن مركبات إسعاف تابعة للاحتلال وصلت مكان إطلاق النار، منوهين إلى أن قوات الاحتلال سارعت إلى إغلاق حاجز “بيت إيل” العسكري (الـ DCO)، ومنعت مرور المركبات الفلسطينية عبره.
وأضاف الشهود لـ “قدس برس”، أن جنود الاحتلال قاموا بإطلاق قنابل إنارة على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، بالتزامن مع تواجد مكثف لآليات الاحتلال العسكرية على حاجز الـ DCO.
من جانبه، صرّح المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان مقتضب، بأن اثنين من ركاب الحافلة المستهدفة أصيبا بجراح طفيفة نتيجة شظايا متناثرة من زجاج الحافلة.
وأردف أفيخاي أدرعي، بأن قوات جيش الاحتلال تقوم بتمشيط المنطقة بحثًا عن مطلقي النار.
وكان موقع “حدشوت 24″ العبري، قد قال إن (إسرائيليًا) أصيب، مساء الأربعاء، بإطلاق نار قرب مدينة البيرة (شمال القدس المحتلة)، على حافلة إسرائيلية.
وبيّن الموقع العبري، بأن المستوطن أصيب بجراح “طفيفة”، موضحًا أن الحافلة الصهيونية تعرضت لإطلاق نار قرب مستوطنة “بيت إيل” المقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي مدينة البيرة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com