حملة المقاطعة

إطلاق حملة لدعم حركة مقاطعة «الكيان الصهويني» العالمية ماليًّا

أطلقت حركة مقاطعة “الكيان الصهيوني” العالمية المعروفة بـ (BDS) حملة لجمع التبرعات من أجل دعم نشاطاتها وانجازاتها في مواجهة محاولات “الكيان الصهيوني” على كافة الساحات الدولية لترهيب ناشطيها ومحاولة إضعافها.
وقالت الحركة في بيان صادر عنها، “إنها استطاعت في السنوات السابقة بفضل الدعم العالمي لها لا أن تقاوم الحرب الإسرائيلية المفتوحة عالمياً واليائسة ضدها وحسب، بل واستمرت في تحقيق الإنجازات والتوسع في بلدان أكثر وضم أطر مجتمعية جديدة لتكرّس إيماننا الراسخ بقدرة شعبنا، بدعم أشقائنا في المنطقة العربية وأحرار العالم، على الانتصار”.
وشددت الحركة العالمية على أنه ورغم محاولة “الكيان الصهيوني” إضعافها ونزع شرعيتها وترهيب نشطائها حول العالم من خلال حرب قانونية واستخباراتية ودعائية تشنها بموارد مالية وبشرية ضخمة، إلا أن الحركة تتصدى بنجاح لهذه الحرب وتستمر في نموّها الملفت وتأثيرها في عزل “الكيان الصهيوني” أكاديمياً وثقافياً وإلى درجة ما اقتصادياً كذلك.
وأشارت في هذا الإطار إلى نجاحاتها بالذات في الغرب والعالم العربي وأمريكا اللاتينية وشرق آسيا وجنوب أفريقيا.
ونوهت إلى نجاحها في المقاطعة على صعيد الكنائس الكبرى ومجالس طلبة الجامعات في الولايات المتحدة إلى نقابات العمال الضخمة في البرازيل وبريطانيا وجنوب أفريقيا والهند وعشرات المجالس المحلية في إسبانيا إلى الحركات الاجتماعية والحقوقية الواسعة في العالم العربي وصناديق الاستثمار الهائلة في النرويج وهولندا والدنمارك.
وأكدت الحركة أنها ستمضي قدماً في سعيها لرفع كلفة الاحتلال ونظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) “الصهيوني” حتى يتمتع الشعب الفلسطيني بحقه في التحرر الوطني وعودة اللاجئين وتقرير المصير.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com