Unknown

إمام وخطيب جامع قصر خادم الحرمين في زيارة «الإصلاح»

استقبل الشيخ د. عبداللطيف أحمد الشيخ نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإصلاح، ضيف مملكة البحرين والجمعية معالي الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الشثري، أستاذ الدراسات العليا بكلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وإمام وخطيب جامع قصر خادم الحرمين الشريفين بالرياض، وذلك بهدف الاطلاع على مجالات عمل الجمعية ولجان الأنشطة فيها.
وقد رحّب نائب رئيس الجمعية بالضيف الكريم وأكد على متانة الأواصر والعلاقات الأخوية التي تربط بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة قيادة وشعبًا، مشيدًا بالدور الكبير الذي تضطلع به الشقيقة الكبرى بالوقوف إلى جانب البحرين وخاصة عند الأزمات، معتبرًا أن هذه الزيارة تأتي في إطار التواصل ومد جسور المحبة والتعاون بين المؤسسات والهيئات العاملة في الحقل الدعوي والخيري بين البلدين.
كما أوضح الشيخ بأن الأمتين العربية والإسلامية عامة ومنطقة الخليج خاصة تواجه عددًا من التحديات التي لابد وأن تتضافر الجهود والطاقات حيالها للحفاظ على هوية المجتمع وتماسك الأمة، مؤكدًا حرص جمعية الإصلاح على وحدة العمل الخيري والدعوي بدول الخليج العربي، والحرص على التعاون مع كافة الجهات لتنمية الوطن وازدهاره وتعزيز وحدته الوطنية. كما قام بالتعريف بمجالات العمل الخيرية والدعوية في الجمعية، ودورها في بث وتعزيز القيم الخيِّرة وتنسئة وتربية الشباب على الفضائل وحب الإسلام والدعوة إليه.
وقد عبر معالي الأستاذ الشثري عن جزيل الشكر والتقدير على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة والذي لايعد غريبًا على أبناء البحرين وعلى منتسبي جمعية الإصلاح على وجه الخصوص، مشيدًا بالدور الكبير الذي يقوم ملك البحرين حفظه الله في خدمة الإسلام وكتاب الله الكريم، مثنيًا على تميز أعمال الجمعية والعاملين فيها بما تقدمه من برامج تتميز بالإبداع والتنوع والشمول والاهتمام ببناء الشخصية المسلمة، إضافة إلى المرونة بعيدًا عن جمود العمل الدعوي والشرعي، مؤكدًا على دور الجمعية الكبير في نشر القيم والأخلاق، والتزامها بالمنهج الوَسَطِي والفكر المعتدل، معتبرًا ذلك النهج هو خط الدفاع الأول عن هوية أمتنا واستقرارها.
وأضاف في كلمته: «هناك أربعة دعائم أساسية لابد أن تقوم عليها حياة الناس ولابد لنا من العمل على تحقيقها، أولها التأسيس على العقيدة الصحيحة، ثم تعليم الناس كيفية أداء العبادة وهي ثمرة العقيدة، وثالثها تحقيق الأخلاق الإسلامية والتي تعتبر ملازمة للإيمان بالله تعالى، وهي ليست ترفًا يسعى له المسلم، وأخيرًا تحقيق الاجتماع والائتلاف ونبذ الخلاف والفرقة وضرورة التناصح والتواصي بالخير».
ثم قام الشيخ عبداللطيف الشيخ بإهداء ضيف الجمعية هدية تذكارية بهذه المناسبة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com