إيطالي يسافر بدراجته من روما لإسطن

إيطالي يسافر بدراجته من روما لإسطنبول دعما لفلسطين

قطع الدراج الإيطالي “أندريا دي بلاسيو”، 5 آلاف كيلومترا، من روما إلى إسطنبول، على ظهر دراجته الخاصة التي تحمل علم فلسطين، دعما للشعب الفلسطيني، مارّا بسلوفينيا، وكرواتيا، والبوسنة والهرسك، والجبل الأسود، وألبانيا، واليونان، في رحلة استغرقت منه حوالي شهرين ونصف.
وقال دي بلاسيو، إنه قام برحلته دعما للشعب الفلسطيني الذي “يعشقه”، مؤكدا أن على الجميع دعم ذلك الشعب في نضاله من أجل الحرية.
وأضاف دي بلاسيو أنه استهدف خلال رحلته أيضا تحقيق حريته وحقوقه الشخصية.
ويزمع دي بلاسيو قضاء عدة أيام في إسطنبول، ومن ثم التوجه إلى فلسطين وقضاء 10 أيام هناك. وأعرب دي بلاسيو عن رغبته في قضاء بقية عمره في فلسطين، قائلا إنه يشعر بالحزن لعدم قدرته على تحقيق تلك الرغبة.
أكد دي بلاسيو أنه لا يهتم بالسياسة، ودعا الجميع للتفكير في الظروف التي يعيش بها الشعب الفلسطيني تحت الحصار والتضييق الذي يستهدف دفعه لمغادرة بلاده.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com