eldeeb1_0147_usma-1200x700_c

اتحاد العاصمة الجزائري يتحدى المستحيل أمام مازيمبي الكونغولي في نهائي أبطال افريقيا

النبأ: الأناضول

يسدل الستار غدا الأحد على بطولة دوري أبطال أفريقيا للأندية لكرة القدم، عندما يحتضن ملعب فريق مازيمبي الكونغولي إياب المباراة النهائية للبطولة القارية والتي ستجمع بينه، وبين اتحاد العاصمة الجزائري.
وستكون المهمة صعبة على اتحاد العاصمة بعد أن تلقى هزيمة على ملعبه ووسط جمهوره بهدف مقابل هدفين في مباراة الذهاب، حيث سيكون مطالبا بالفوز بهدفين دون رد، في الوقت الذي سيكفي الفريق الكونغولي الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو الهزيمة بهدف دون رد لانتزاع اللقب الأفريقي.
وفي حالة تحقيق اتحاد العاصمة الفوز على مازيمبي بهدفين لهدف، وهي نفس النتيجة التي انتهت عليها مباراة الذهاب، فإنه سيتم الاحتكام لركلات الجزاء الترجيحية لحسم الفريق الفائز باللقب.
ورغم صعوبة المهمة، إلا أن “ميلود حمدي” المدير الفني لاتحاد العاصمة رفع راية التحدي، رافضا الاستسلام للخسارة التي مُنى بها في مباراة الذهاب.
ويأمل اتحاد العاصمة، الذي تأهل للمرة الأولى في تاريخه للنهائي، في مواصلة نتائجه اللافتة بالبطولة خارج ملعبه، حيث فاز في ثلاث مباريات بعيدا عن ملعبه خلال مشواره في المسابقة هذا الموسم، كان آخرها الفوز بهدفين مقابل هدف واحد على مضيفه الهلال السوداني في ذهاب الدور قبل النهائي.
ويطمح الفريق في أن يكون الفريق الجزائري الرابع الذي يعانق كأس البطولة بعد مولودية الجزائر الفائز بالبطولة عام 1976، وشبيبة القبائل بطل المسابقة عامي 1981 و1990، ووفاق سطيف المتوج باللقب عامي 1988 و2014.
على الجانب الآخر، يسعى مازيمبي لرفع كأس البطولة للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما غابت عن خزائنه منذ عام 2010.
ويرغب مازيمبي في المشاركة للمرة الثالثة في تاريخه ببطولة كأس العالم للأندية، والتي ستقام في اليابان الشهر المقبل، حيث يحلم بتكرار إنجازه التاريخي بالوصول إلى نهائي المونديال والذي حققه عام 2010 بالإمارات.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com