06a5502384af98c1

اتحاد المصارف العربية: البحرين الأولى عربياً في عدد المصارف الإسلامية

تصدرت مملكة البحرين المركز الأول عربياً من حيث عدد المصارف المدرجة على قائمة أكبر ستين مصرفاً إسلامياً، والمركز الثاني من حيث عدد المؤسسات المالية الإسلامية على مستوى الدول العربية، وذلك وفقاً لأحدث تقرير صادر عن اتحاد المصارف العربية حول القطاع المصرفي الإسلامي العربي.
وأوضح التقرير أنه من بين أكبر ستين مصرفاً إسلامياً عربياً بنهاية العام الماضي 2016 والفصل الثاني من العام الحالي 2017 هناك 11 مصرفاً في البحرين، وسبعة مصارف في الإمارات، وستة مصارف في السودان، وخمسة في الكويت، وأربعة مصارف في كل من السعودية والأردن ومصر والعراق، ومصرفين في كل من سلطنة عُمان وتونس وفلسطين وسوريا، ومصرف في كل من اليمن والجزائر.
وبموجب التقرير ذاته جاءت البحرين في المركز الخامس عربياً من حيث مجموع موجودات بنوكها الـ11 الواقعة ضمن القائمة بمقدار 54 مليار دولار، فيما تصدرت السعودية القائمة بمقدار 150 مليار دولار.
والبنوك البحرينية الثلاثة الأولى الواردة في القائمة هي مجموعة البركة المصرفية في المركز الأول بحرينياً والثامن عربياً، بقيمة موجودات بلغت 25 مليار دولار، يليها بنك الإثمار في المركز الثاني بحرينياً والـ19 عربياً بقيمة موجودات بلغت 8.5 مليارات دولار، ثم بيت التمويل الخليجي في المركز الثالث بحرينياً والـ26 عربياً بقيمة موجودات مقدارها 3.4 مليارات دولار.
وأكد الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين وحيد القاسم أن هذه المؤشرات تؤكد المكانة الرائدة للمصارف الإسلامية في البحرين على الخارطة العربية وتَصَدُّرها المراكز الأولى وذلك بفضل الدعم والرعاية التي تحظى بها من قبل الجهات الرقابية والإشرافية، وفي مقدمتها مصرف البحرين المركزي.
وأضاف أن هذه المؤشرات تؤكد أيضاً تعاظُم دور المصارف الإسلامية في البلدان العربية عموماً، وتزداد أهميتها في التنمية الاقتصادية بصورة مستمرة، حيث تبين النشرة أن المصارف الإسلامية العربية باتت تهيمن على الساحة المصرفية الإسلامية العالمية من حيث عدد المصارف وحجمها، فيوجد 155 مصرفاً عربياً إسلامياً بالكامل موزعة على الدول العربية على الشكل التالي: 37 مصرفاً في السودان، وهو البلد العربي الوحيد الذي لديه قطاع مصرفي إسلامي بالكامل، 26 مصرفاً في البحرين، 18 مصرفاً في العراق، ثمانية مصارف في الإمارات، سبعة مصارف في اليمن، ستة في كل من الكويت وموريتانيا والصومال، خمسة في كل من قطر ولبنان، أربعة في كل من السعودية ومصر والأردن وجيبوتي، وثلاث في كل من تونس وسوريا وفلسطين، ومصرفان في كل من عُمان والجزائر والمغرب.
وبلغت الموجودات المجمعة لأكبر 60 مصرفاً إسلامياً عربياً نحو 581 مليار دولار بنهاية الفصل الثاني من العام الحالي 2017، وهو ما يمثل أكثر من 95% من إجمالي موجودات المصارف الإسلامية العربية الـ155 و18% من إجمالي أصول القطاع المصرفي العربي.
وبلغ إجمالي الودائع لدى أكبر 60 مصرفاً إسلامياً عربياً نحو 420 مليار دولار، وحقوق الملكية 80 مليار دولار. كما منح أكبر 60 مصرفاً إسلامياً عربياً قروضاً للعملاء بنحو 368 مليار دولار (أي نحو 20% من إجمالي القروض التي قدمها القطاع المصرفي العربي لمختلف القطاعات الاقتصادية خلال الفترة نفسها). وبلغت الأرباح المجمعة لهذه المصارف الستين نحو 8.5 مليارات دولار بنهاية العام الماضي 2016.
فيما بلغ إجمالي موجودات المصارف الإسلامية العاملة في الدول العربية بنهاية الفصل الثاني من العام الجاري 2017 نحو 603 مليارات دولار، أي ما يمثل 20% من إجمالي الأصول المصرفية العربية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com