اشتباكات البصرة

احتجاجات العراق.. تظاهرات حاشدة في البصرة

شهدت مناطق عدّة من محافظة البصرة جنوب العراق تظاهرات حاشدة، صباح اليوم الخميس (16 أغسطس 2018)، بالتزامن مع بدء تشييع أحد المتظاهرين الذي قتل، أمس الأربعاء، عقب اعتقاله من قبل قوات الأمن، ويتهم ذوه بتعرضه لتعذيب على يد قوات تابعة للجيش العراقي.
وقال شهود عيان في البصرة، لـ”العربي الجديد”، إنّ ”
وشارك الالآف بتشيع المواطن حارث السلمي 21 عاماً، الذي توفي، أمس، بعد اعتقاله وتعرضه للضرب بآلة حادة على رأسه أثناء فض الجيش اعتصام نضمه المتظاهرون في منطقة قرب حقل القرنة النفطي شمال البصرةط.
وشارك في التشييع الذي تحول فيما بعد إلى تظاهرة واسعة، شيوخ وزعماء قبائل وأعيان البصرة، الذين طالبوا بـ”طرد قادة الجيش وفتح تحقيق سريع للكشف عن المتورطين في الجريمة”.
وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراق، الأربعاء (15 أغسطس 2018)، عن تلقيها نبأ وفاة أحد المتظاهرين الذي كان قد اعتصم بالقرب من حقل القرنة، متأثراً بإصابته الثلاثاء.
وكانت مصادر محلية، نقلت ظهر الأربعاء، وفاة الشاب “حارث نعمة”، متأثراً بإصابته بمنطقة الرأس، خلال حادثة فض اعتصام حقل غرب القرنة.
وبينت المصادر أن عدد إصابات المتظاهرين فاقت العشرين شخصاً، إثر الاشتباكات مع القوات الأمنية في طريق الشركات النفطية شمال محافظة البصرة.
وكان العشرات من المتظاهرين من أهالي البصرة، قد قاموا بنصب خيم الاعتصام بالقرب من حقل القرنة 2 شمال محافظة البصرة، للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.
ويشار إلى أن منذ 14 يوليو/ تموز، اندلعت المظاهرات في محافظة البصرة، والتي انتقلت إلى باقي محافظات الوسط وجنوب العراق.
وفي ذات السياق، أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان مقتل المتظاهر “حارث” خلال فض الاعتصام بالقوة في ناحية الهوير بالبصرة، مشيراً إلى أن المتظاهر قتل بعد تعرضه للضرب بالهراوات أثناء فض الاعتصام على يد القوات الأمنية.
وكانت مصادر أمنية نقلت لـ”العربية.نت”، أن عدداً من المتظاهرين قد أصيبوا بطلقات نارية إثر اشتباكات مع القوات الأمنية، لمنعهم من الاعتصام بمنطقة الهوير، في طريق الشركات النفطية شمال محافظة البصرة.
وبحسب المصادر المحلية، فإنه عقب وفاة الشاب “حارث” استمرت المناوشات بين محتجين على مقتل المتظاهر، والقوة الأمنية التي تواجدت في موقع الحادث.
كما وأشارت المصادر إلى أن عشائر ناحية الهوير شمال البصرة، أمهلوا قوات سوات 12 ساعة للانسحاب من الناحية والإفراج عن المعتقلين، فيما فرضت القوات الأمنية حظراً للتجوال في الناحية.
كما ونقلت المصادر أن هناك قوة أمنية كبيرة وصلت لموقع الحادث، لفض الاحتجاجات والاعتصامات ومنع التجمعات.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com