A wounded person is carried by soldiers at the site of a suicide bomb attack in Kirkuk

ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم شمالي بغداد إلى 18 قتيًلا

النبأ: الأناضول

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري الذي استهدف اليوم الأحد، معملًا لإنتاج الغاز المسال في منطقة التاجي شمالي العاصمة بغداد، إلى 18 قتيلًا، بينهم رجال شرطة، بحسب ما أفاد مصدر طبي وآخر أمني.
وقالت المصادر، “إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري، انفجرت عند بوابة المعمل، الواقع في منطقة التاجي ذات الغالبية السنية، وهو ما فتح الطريق أمام دخول 7 انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون أسلحة إلى داخل المعمل، واندلعت على إثره اشتباكات مع رجال الشرطة الذين كانوا يحرسون المنشأة”.
وكان النقيب مقدام محمد الضابط في القوة الأمنية المكلفة بحماية قضاء التاجي، قد أبلغ الأناضول في وقت سابق، أن الهجوم “أسفر عن مقتل 6 أشخاص، وإصابة 20 آخرين بجروح”.
وقال مصدر طبي في قضاء التاجي للأناضول، “إن 18 شخصًا قتلوا جراء الهجوم، بينهم 8 من رجال الشرطة، وأصيب 32 آخرين من العاملين والشرطة”.
وقدم مصدر أمني للأناضول أرقام مماثلة، وأشار أيضًا إلى اندلاع النيران في عدد من مخازن المعمل الذي يستخدم لإنتاج الغاز المسال (غاز الطهي).
وفي حادثين منفصلين، قال المصدر الأمني إن عبوة ناسفة انفجرت على مقربة من سوق شعبية في منطقة الراشدية شمالي بغداد، وعبوة ثانية انفجرت قرب سوق لبيع الخضار والفواكه في ناحية اليوسفية جنوبي ببغداد، مما أدى لمقتل 3 أشخاص وإصابة 16 آخرين بجروح.
ويشن تنظيم “داعش” الإرهابي منذ أيام، عمليات واسعة ضد مواقع أمنية ومدنية في بغداد ومحافظات أخرى، أوقعت عشرات القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين.
وتخوض القوات الأمنية العراقية، بدعم من التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” (تقوده الولايات المتحدة)، معارك منذ صيف 2014 في مسعى لاستعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيم شمالي وغربي البلاد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com