3242722014734

«اسألنا لماذا نحن هنا».. حملة للتعريف بقضية الإبعاد عن الأقصى

«اسألنا لماذا نحن هنا».. عنوان لحملة تعريفية أطلقتها النساء المبعَدات عن المسجد الأقصى المبارك لتعريف الزوار الأجانب بقضية الإبعاد التي تنتهجها سلطات الاحتلال (الإسرائيلي) بحق الفلسطينيين الوافدين للمسجد، ولإيصالها للرأي العام المحلي والعالمي.
واتخذت المبعدات من باب السلسلة وهو أحد أبواب الأقصى مكانًا يرابطن عنده صباح كل يوم، ووضعن لافتة كبيرة تُعرِّف كل من يمر بجانبهن بمعاناتهن المستمرة مكتوب عليها باللغتين العربية والإنجليزية «أنا مبعدة عن الأقصى»، «هل تعلم لماذا نحن هنا؟ اسألنا!»، كما ارتدين جاكيتاً يحمل العنوان نفسه.
وحسب المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى (كيوبرس)، فإن سلطات الاحتلال نفذت منذ بداية العام الجاري أمر إبعاد عن المسجد الأقصى بحق 93 فلسطينياً، أغلبهم بحق النساء. ويوضح الإعلامي ـالمركزمحمود أبوالعطا أن الاحتلال نفذ 29 حالة إبعاد خلال يناير، و19 في فبراير، و40 خلال مارس الماضية، وخمس حالات في إبريل الحالي، لافتًا إلى أن أوامر الإبعاد تتراوح ما بين 15 يومًا و3 أشهر، وأن قسمًا منها صدر بأوامر عسكرية من قبل قوات الاحتلال، وآخر عن طريق المحاكم (الإسرائيلية).

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com