استشهاد طفلة

استشهاد طفلة فلسطينية بعد أن دهسها مستوطن بالأغوار

استشهدت، السبت (26 أغسطس 2017)، طفلة فلسطينية تبلغ من العمر ثماني سنوات، بعد أن دهسها مستوطن بسيارته، في منطقة فروش بيت دجن القريبة من حاجز الحمرا بالأغوار الشمالية شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).
وقالت مصادر طبية إن الطفلة أسيل طارق أبو عون، (8 سنوات)، من بلدة جبع بمحافظة جنين توفيت جراء إصابتها بجروح خطيرة إثر قيام مستوطن بدهسها بسيارته في منطقة فروش بيت دجن.
وقال رئيس مجلس قروي فروش بيت دجن، توفيق الحاج حمد، إن مستوطنًا صهيونيًا أقدم على دهس الطفلة أسيل طارق أبو عون (8 سنوات)، خلال تواجدها أمام منزلها في القرية.
وأضاف الحاج محمد، خلال حديث مع “قدس برس”، أن طواقم الإسعاف قدمت العلاج للطفلة المصابة، إلا أنها توفيت متأثرة بجراحها فيما بعد.
وبيّن الحاج محمد، أن عائلة الطفلة أبو عون، أكدت أن عملية الدهس كانت “متعمدة في ظل السرعة القصوى التي كان يسير بها المستوطن”، مشيرًا إلى أن الشرطة الصهيونية هرعت إلى مكان الحادث دون أن تفصح عن نتائج تحقيقاتها.
يشار إلى أن المستوطنين يصعّدون اعتداءاتهم ضد المواطنين الفلسطينيين، تحت غطاء رسمي من قبل سلطات الاحتلال الصهيونية التي تتجاهل هذه الاعتداءات ولا تلجأ إلى التحقيق في وقائعها ومحاسبة مرتكبيها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com