استشهاد فلسطينيين

استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة 52 خلال ثلاثة أسابيع

وثق مركز حقوقي فلسطيني استشهاد شابين فلسطينيين اثنين وإصابة 52 آخرين برصاص قوات الجيش الصهيوني في قطاع غزة، خلال نحو ثلاثة أسابيع.
وقال مركز “الميزان لحقوق الإنسان” (غير حكومي)، في بيان له وصل الأناضول نسخة منه، مساء الأحد (11 يونيو 2017)، إن “قوات الاحتلال قتلت فلسطينيين وأصابت 52 آخرين، بينهم 8 أطفال، خلال المواجهات مع الشبان الفلسطينيين على حدود غزة”.
وأشار إلى أن الضحايا سقطوا، خلال الفترة من 19 مايو/ أيار الماضي وحتى اليوم الأحد، جراء استخدام الجيش الصهيوني، للرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، أثناء استهداف الشبان المتظاهرين على حدود القطاع.
وطالب المجتمع الدولي بتنفيذ التزاماته القانونية والعمل على حماية المدنيين الفلسطينيين.
ويتظاهر فلسطينيون بغزة، من وقت لآخر، بالقرب من الشريط الحدودي مع الكيان الصهيوني؛ احتجاجاً على الحصار الذي يعاني منه القطاع، وتضامناً مع المعتقلين في السجون الصهيونية.
وتحظر القوات الصهيونية على الفلسطينيين في غزة، دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، وتطلق عليها اسم “المنطقة العازلة”، وتطلق النار أو تعتقل كل من يتواجد فيها.
ويستخدم الجيش الصهيوني، قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي والمطاطي، لقمع المتظاهرين الذين يردون برشق الحجارة، والزجاجات الحارقة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com