استقالة المتحدث

استقالة المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر من منصبه

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، الجمعة (21 يوليو 2017)، استقالته من منصبه، وذلك بعد اعتراضه على قرار تعيين المستثمر أنثوني سكاراموتشي مديرا جديدا للاتصالات في المكتب البيضاوي، حسبما أفادت تقارير اعلامية.
​وقال سبايسر في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي للرسائل القصيرة “تويتر”، “كان شرفا لي خدمة الرئيس دونالد ترامب وهذا البلد الرائع، سأستمر في الخدمة حتى أغسطس”.
وفي وقت سابق، ظهر سبايسر على محطة فوكس نيوزالإخبارية وقال إن تعيين سكاراموتشي مخاطرة في إدارة الإعلام بالبيت الأبيض.
ونقلت وسائل اعلام محلية، عن مسؤولين أمريكيين، أن استقالة سبايسر، جاءت عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، تعيين المستثمر أنثوني سكاراموتشي، مديرا جديدا للاتصالات في البيت الأبيض.
ويُعد سكاراموتشي (53 عاما) خبيرا ماليا في وول ستريت، وهو من مؤيدي ترمب منذ فترة طويلة، وعينه ترمب في حزيران (يونيو) الماضي مستشارا للبيت الأبيض.
ومن المقرر أن تتولى سارة هاكابي ساندرز منصب المتحدث باسم الرئاسة الأمريكية خلفا لسبايسر، وفق ما أكد سكيرموتشي الجمعة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com