تظاهرات الأحواز

استمرار التظاهرات العمالية في الأحواز.. واعتقال 8 نشطاء

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” أن سلطات البلاد احتجزت 4 من قادة احتجاجات عمال مصانع قصب السكر، كانوا يحتجون على عدم تلقي رواتبهم لشهور في إقليم الأحواز، الجنوبي الغربي، في حين ذكرت مصادر نقابية أن عدد المعتقلين وصل إلى 8 نشطاء.
وقالت “إرنا”، الأحد (18 نوفمبر 2018)، إن اعتقال هؤلاء جاء على خلفية تصاعد إضراب عمال مصانع السكر خلال الأيام الأخيرة، والذي انضم إليه العديد من الشرائح والأسر، تضامناً مع العمال، بينما ذكرت لجنة تنسيق الإضرابات العمالية عبر حسابها على موقع ” تويتر” أن المعتقلين هم إسماعیل باخشي ومسلم آرمند ومحمد خنیفر وعظیم سرخة وأمید آزادي وجلیل أحمدي وسعید منصوري ومهدی داوودي.
ويبلغ عمر المصانع حوالي نصف قرن من الزمن، وبدأت المشاكل منذ أن تم تحويلهم إلى القطاع الخاص في إطار مشروع الخصخصة منذ حوالي 10 سنوات.
وبينما دخل هذا الإضراب يومه الرابع عشر وجابت مظاهرات شوارع مدينة الشوش شمال إقليم الأحواز، قامت قوات مكافحة الشغب بمهاجمة المحتجين.
كما قامت قوات الأمن بإغلاق أبواب المصنع الرئيسي لمجموعة شركات قصب السكر، لمنع العمال من تسيير المظاهرة، إلا أن جموع العمال اقتحموا البوابات ونظموا مسيرات أمام مبنى قائمقامية مدينة الشوش.
من جهته، قال ممثل العمال، إسماعيل بخشي، قبل اعتقاله، أمام جمع من المحتجين، إن الاحتجاجات “سلمية” و”نقابية”، مطالباً قوات الأمن بالتعاون مع المتظاهرين بدل قمعهم، مشيراً إلى انضمام الطلاب وأصحاب المحلات إلى المسيرات.
وعلى الرغم من وعود المسؤولين بدفع رواتب العمال المتأخرة لمدة 4 أشهر، غير أن العمال قالوا إنهم سيواصلون الاحتجاجات حتى رؤية نتائج ملموسة بدل الوعود الخاوية، وفق شعاراتهم.
من جهته، أعلن المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية، غلام حسين إيجئي، خلال مؤتمر صحافي الأحد، أن المدير العام لمصنع “هفت تبه” لقصب السكر هارب ولا یرید أن یواجه مسؤولیته حیال مطالب العمال.
وتأتي هذه الإضرابات العمالية المتصارعة في ظل تزايد الاحتجاجات المتقطعة، بسبب تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية خلال الأشهر الأخيرة، حيث حاول المسؤولون التقليل من شأن الآثار المترتبة على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com