%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d9%81%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b3%d9%83%d8%b1%d9%8a

الأؤل في الشرق الأوسط.. المستشفى العسكري يحصل على الاعتمادين الأمريكي والأوربي

النبأ: بنا

حقق المستشفى العسكري أول انجاز طبي من نوعه على مستوى البحرين والخليج والمنطقة، بعد حصوله على الإعتمادين الأوربي والأمريكي في جراحة السمنة وجراحة السكر، ليكون أول مركز طبي في الشرق الأوسط يحصل على هذين الاعتماديين معا وفي أنجاز غير مسبوق، حيث حصلت الخدمات الطبية الملكية مؤخراً على الاعتماد الأمريكي كمركز متخصص ومعتمد لجراحة السمنة وجراحة السكر، وذلك بعد الزيارة التدقيقية التي قام بها وفد من الإتحاد الامريكي للاعتماد في جراحات السمنة ترأسه الدكتور نيل هنشر في وقت سابق من الشهر الجاري والتي أعلن عن نتائجها يوم أمس الأول. بينما حصلت الممرضة صفية العجلان على شهادة الاعتماد والامتياز كأول ممرضة متخصصة في هذا المجال في الشرق الأوسط
وأشار اللواء بروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة قائد الخدمات الطبية الملكية رائد عمليات جراحة السمنة في مملكة البحرين رئيس مركز جراحة السمنة وجراحة السكر بالمستشفى العسكري في تصريحات لوكالة أنباء البحرين (بنا) “أن هذا الانجاز لم يتحقق لولا الدعم المباشر الذي تتلقاه الخدمات الطبية الملكية من صاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين وكبار المسئولين في القيادة العامة لقوة دفاع البحرين”.
وأوضح البروفسور خالد “أن مشكلة أمراض السمنة تشكل أحد اكبر التحديات التي تواجه الرعاية الصحية ليس فقط في مملكة البحرين ودول الخليج العربي فقط وإنما على مستوى العالم وذلك وفقاً للإحصائيات الحديثة، حيث تشير الدراسات إلى أن عدد المصابين بالسمنة بمملكة البحرين قد أرتفع في عام 2016 إلى نسبة 36% ، مؤكدا أن هذه النسبة تعُد مؤشراً خطيراً يدعوا إلى السعي الجاد للحد من انتشار أمراض السمنة، والتي تعتبر سبباً مباشراً وأساسياً للإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وغيرها من الأمراض المزمنة”.
وشدّد قائد الخدمات الطبية الملكية “أن أكثر من 90% من الذين تم إجراء مثل هذه العمليات لهم قد أتضح من خلال النتائج المختبرية إنهم شفوا تماماً من هذه الأمراض المزمنة، وتحديدا المصابين بداء السكري من الدرجة الثانية وهو ما يؤكد نجاح مثل هذه الجراحات وفائدتها”.
الجدير بالذكر أن اللواء البروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة هو من أدخل هذا النوع من “الجراحات” والعمليات إلى المستشفى العسكري وذلك عام 2003، وقد اشتملت آنذاك على جراحة ربط المعدة والعديد من الجراحات كتكميم المعدة أو جراحات التحوير أو تحويل للمعدة حيث تم إجراء ما يزيد عن ألف عملية جراحية حتى الوقت الحالي .
وقد حرص قائد الخدمات الطيبة الملكية على إنشاء مركز متخصص لجراحة السمنة وجراحة السكر بالمستشفى العسكري حيث يترأس شخصياً هذا المركز الذي لا يقتصر على إجراء العمليات فقط، ولكن استحدث نظاماً جديداً للقضاء على السمنة من خلال متابعة المرض قبل إجراء العملية الجراحية وبعدها من قبل الأطباء ألاستشاريين والفنيين في مختلف التخصصات الطبية المساعدة للجراحة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com