الشؤون الإسلامية

الأعلى للشؤون الإسلامية يستنكر الاعتداءات الإرهابية على مطار أبها وناقلات النفط

هنَّأ المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية رئيسي وأعضاء مجلسي الأوقاف السنية والجعفرية، على الثقة الملكية السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله؛ وذلك بمناسبة صدور الأمر الملكي السامي بإعادة تشكيل المجلسين، وتمنى لهم التوفيق والسداد.
وأعرب المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في جلسته الاعتيادية أمس، برئاسة معالي الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة رئيس المجلس عن أمله في أن ينهض مجلسا الأوقاف بدورهما المنشود في خدمة بيوت الله تعالى ودور العبادة وعموم الوقفيات، بما يرضي الله تعالى وينفع البلاد والعباد.
وفي سياق آخر، أدان المجلس بأشد عبارات الاستنكار جميع الأعمال والاعتداءات الإرهابية التي تستهدف الأرواح والأموال والتجارة والملاحة في المنطقة والعالم، ومنها الاعتداء الإرهابي الآثم على مطار أبها الدولي بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، وعلى السفن التجارية وناقلات النفط، مؤكداً ضرورة حفظ وتأمين المعابر والممرات والمطارات البحرية والبرية والجوية وجعلها بمنأى عن أعمال الإرهاب، بما يؤمِّن حرية التجارة والملاحة ويحفظ للدول والشعوب مصالحها الثابتة شرعاً وقانوناً في حرية التنقل والتجارة، وبما يصون المقاصد الشرعية الأساسية.
ودعا إلى موقف عالمي موحَّد، يتضامن فيه الجميع على التصدي للإرهاب وداعميه ومموليه، ووضع حد للاعتداءات الإرهابية الآثمة، التي باتت تهدد الآمنين وتنتهك الحرمات والقوانين.
كما بحث المجلس الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، واستهلها بالاطلاع على مذكرة من الأمانة العامة، حول الحفل الخاص الذي أقامه المجلس ضمن برنامج إحياء ليلة القدر المباركة، والذي كُرِّم فيه 70 قارئاً وقارئة من سفراء القرآن الكريم، الذين تشرفوا بتمثيل البحرين في المسابقات الدولية للقرآن الكريم، وحققوا فيها مراكز متقدمة.
واطلع أيضاً على مذكرة أخرى من الأمانة العامة حول آخر المستجدات في مشروعات إعمار الجوامع ورعايتها، واختتم أعماله باستعراض الرسائل والطلبات الواردة، واتخذ بشأنها القرارات اللازمة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com