اقتصاد٢

الإحصاء الخليجي يتوقع نمو اقتصادات مجلس التعاون لنسبة 3.2% في 2018

توقع تقرير إحصائي خليجي صادر حديثاً تحسُّن النمو في الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون الخليجي بالأسعار الثابتة في العام الحالي 2018، وارتفاعه إلى 3.2%.
وبحسب التقرير الصادر عن مركز الإحصاء الخليجي مؤخرا، يأتي ذلك بعد تنفيذ دول المجلس لخطط إصلاح للمالية العامة لتحسين الإنفاق العام، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وبرامج تحفيز النمو في القطاعات غير النفطية.
ويشار إلى أن اقتصادات الخليج واجهت ضغوطاً متزايدة في الآونة الأخيرة، بفعل تناقص الإيرادات النفطية، وهو ما أسفر عن زيادة كبيرة في عجز الموازنات العامة وتباطؤ في معدلات النمو.
وقد طبقت كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة مع مطلع العام الحالي 2018 ضريبة القيمة المضافة بواقع 5%، في الوقت الذي أعلنت فيه سلطنة عُمان ودولة الكويت تأجيل تطبيقها، بينما لم تعلن دولة قطر عن موقفها حتى الآن.
وكان المركز الخليجي قد توقع تباطؤ نمو الاقتصاد الخليجي بنسبة 2.1% خلال العام المنقضي 2017، مقارنة بـ2.4% في العام قبله 2016، وذلك نتيجة لتراجع الإنفاق العام وتخفيضات إنتاج النفط.
وكانت أسعار النفط قد هبطت على نحو حاد على مدى السنوات الثلاث الماضية، الأمر الذي دعا الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا مطلع عام 2017، لخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يومياً وحتى نهاية ديسمبر 2018.
وتوقع المركز كذلك ارتفاع معدل التضخم في دول مجلس التعاون الخليجي (باستثناء مجموعة السكن)، إلى 5.2% في العام 2018، مقابل 2.2% كانت متوقعة لعام 2017، و1.6% لعام 2016.
وأرجع المركز ارتفاع معدل التضخم خليجياً إلى إجراءات تخفيض الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وارتفاع أسعار الفائدة لدى البنوك المحلية في دول مجلس التعاون.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com