image9

الإعلامي السعودي خالد العليان: هدفي توعية المجتمع وتحسين صورة بلادي

حوار: علي كنعان العمايرة

الإعلامي خالد العليان.. شاب سعودي استغل مواقع التواصل الاجتماعي لممارسة هوايته في التصوير وتغطية الأخبار، قبل أن يحترف هذا المجال ويخصص له منصات على مواقع التواصل الاجتماعي. وفيما يلي وقائع مقابلة أجريت معه عبر الـ(واتس أب)..

كيف كانت البداية؟

عندما كنت في العاشرة من عمري، كنا في رحلة خارج بلدي المملكة العربية السعودية برفقة العائلة، وكانت امي من هواة التصوير وتوثيق الاحداث، فتعلمت منها وبدأت أصور باستخدام الكاميرا الخاصة بها. وصرت أصور كذلك العديد من الرحلات المدرسية والأنشطة التي تحدث في الحي. وعندما انتشرت موضة هاتف (البلاك بيري)، اقتنيت هاتفاً ذا دقة تصوير عالية، وهو ما أسهم في زيادة اهتمامي بالتصوير.
ومن ضمن ما صورتها من وقائع وأحداث تغطياتي السيول التي حدثت في مدينة جدة والتي عرضتُها على إحدى الصحف، غير أنها لم تقم بنشرها فقمت بنشرها على حسابي في الـ(فيس بوك)، فكانت ردات الفعل بشأنها متباينة بين الإيجابي والسلبي.
ومن خلال تجميعي للمكافأة الجامعية، استطعت شراء كاميرا. كان تركيزي على كرة القدم، فالتحقت بإحدى الصحف الرياضية كمصور وكان أول عمل لي تصوير مباراة فريقي الشباب والأهلي بملعب الجوهرة.

مَن قدوتك في المجال الإعلامي؟

الأستاذ فرج الشمري والأستاذ صالح خلفي، وقد استفدت من خبرتهما على المستوى الميداني وكيفية التعامل مع الجمهور، وإنتاج محتوى إعلامي مميز.

من أبرز الداعمين لك؟

الوالدان.. أمي وأبي، وأمي كانت معي دائماً وباستمرار، وكذلك عموم الأسرة عبر متابعهم إياي، وأدين لكل هؤلاء فيما بلغته من نجاح.

ما هدفك من البرامج التي تقدمها على (يوتيوب)؟

أهدف إلى توعية المجتمع وتطوير كرة القدم السعودية، إضافة إلى تحسين صورة المملكة على المستوى الخارجي، وبث الممارسات الإيجابية الموجودة في المجتمعات الخارجية في وطننا.

مَن الفئه المستهدَفة من برامجك؟

عبر الـ(يوتيوب) أركِّز على الجمهور العربي ، أما عبر (تويتر) فإنني أستهدف الخليجيين وكبار الشخصيات. بينما أخصص (سناب شات) لنشر يومياتي، ونشر الصور التي تجذب محبي التصوير عبر (إنستقرام).

كيف ترى الانتقال بين المجالات المختلفة في مسيرتك؟

كل ما ذكرته يدخل في مجال الاعلام. كانت بدايتي كمصور صحفي، ومن ثم استعملت تطبيق (سناب شات) لنقل الأحداث التي تقع خلف كواليس الملعب، كما أنني أقابل شخصيات رياضية مختلفة. ولقد أُعجِب المتابعون بما أقدم. وكان لتطور خبرتي في التصوير أثر جيد على الصور والفيديوهات التي التقطتها باستخدام عدسة هاتفي. وعندما انتقلت إلى (يوتيوب)، كان لدي ما يكفي من الخبرة لأقدم محتوى ملائماً للجمهور. وإضافة إلى الـ(يوتيوب) عملت كمصور لحساب رابطة دوري المحترفين وحساب الاتحاد السعودي على (سناب شات).

ما المجال المفضل لديك من مجالات التواصل الثلاثة؟

كلها رائعه بالنسبة لي، وإنْ كنت أُفَضِّل (سناب شات)، كونه خالياً من القيود ومنفتحا على الجماهير أكثر.

ما المجال الأكثر دخلاً بين المجالات الثلاثة؟

إنه الـ(يوتيوب)، والسبب أن ما يتم تحميله فيه لايزول، إضافة إلى أنه يمكن لأي شخص وفي أي مكان أن يشاهد الفيديو. ويعتمد (يوتيوب) في توزيعه للأرباح على الإعلانات وعدد المشاهدات، ويمكن لصاحب القناة أن يسمح لـ(يوتيوب) بوضع إعلان يزيد من دخله. وبالنسبة للإعلانات التي أقوم أنا بها على مواقع التواصل الأخرى فإن مدخولها يكون كبيراً. ولقد كلفني الإعداد في البداية الكثير، لكنني عوضت ما خسرته بسرعة.

ما رأيك في الاعلاميين الذين يستصغرون بعض الضيوف في برامجهم؟

هذا الأسلوب ليس من أخلاقيات المهنة، وأمثال هؤلاء يستقدمون الضيوف من أجل جذب وكسب جمهور، وأحياناً لاتكون لدى المستضاف خبرة في الظهور الإعلامي. وأخلاقيات المهنة لاتسمح بهذه الممارسات، ولكن هؤلاء الاشخاص يركزون على تسويق محتواهم وينسون الإخلاقيات.

هل تهدف إلى الشهرة؟

لا أهدف إلى الشهرة، ولكن أجتهد في نقل الأحداث من أجل التعلم وأخْذ العبرة منها من أجل بناء جيل واع ومثقف.

ما الظروف التي جعلتك تتوقف عن درستك الجامعية؟

لم أكمل سوى سنة ونصف السنة من فترة دراستي. والسبب أنه من الصعب التوفيق بين عملي ودراستي وخصوصاً أنني كثيراً ما أسافر خارج البلاد. وكصحفي أقوم بتغطية الأخبار ونقلها للجرائد اضافة إلى حسابات الجريدة الإلكترونية التي أقوم بادارتها. وهذا ما اضطرني للتوقف عن إكمال دراستي.

ما أبرز الإنجارت التي قدمتها خلال مسيرتك الإعلامية؟

ساهمت في نقل الصحيفة من ورقية إلى إلكترونية وتفعيل حسابات الجريدة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى بلغ من يتابعوني عبر (يوتيوب) مليون مشترك، وأكثر من مائة ألف متابع عبر (تويتر). كما ساهمت في تعريف الناس على جامعة جدة وما تقدمه من خدمات وتخصصات وبرامج.

هل من كلمة أخيرة؟

كن مختلفاً، وخذ من الناس الإيجابيات وابتعد عن التقليد. وحاول أن تكون منفرداً بما تقدمه.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com