INAF_20170509155720956

الإعلام البحريني يودع الصحفي والإعلامي أحمد سلمان كمال

ودعت مملكة البحرين فقيد الإعلام البحريني والكاتب الصحفي القدير الأستاذ أحمد سلمان كمال، الذي وافاه الأجل أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 87 عامًا، بعد رحلة عامرة بالعطاء والإخلاص في حب الوطن والإبداع الصحفي والإعلامي.
وبرحيله تفقد الأسرة الصحفية والإعلامية والثقافية البحرينية والخليجية والعربية علَمًا من أعلام الصحافة الحرة والمسؤولة، ورائدًا من رواد العمل الإذاعي وقامة أدبية وفكرية شامخة، تتلمذ على يديه الكثيرون من الصحفيين والإعلاميين، وكان بحق نموذجًا في الوطنية والانتماء الخليجي والعربي والإسلامي، والإخلاص في العمل والكفاءة المهنية.
وامتدت عطاءات الراحل وإسهاماته المتميزة في النهوض بالعمل الإعلامي على مدار أكثر من ستة عقود، منذ عمله في عام 1957 في إعداد وتقديم البرامج الإذاعية مع بدايات تأسيس إذاعة البحرين التي افتتحت عام 1955، مرورًا بتوليه إدارة المطبوعات والنشر بوزارة الإعلام، وتجديد حلة مجلة (هنا البحرين) في عام 1970 والتي باشر العمل بها كاتباً قبل ذلك التاريخ، ثم توَلِّيه رئاسة تحرير جريدة (أخبار الخليج) بعد وفاة مؤسسها الراحل الأستاذ محمود المردي عام 1979، ولمدة 17 عامًا، وإشرافه على إصدار جريدة (جلف ديلي نيوز)، واستمراره في الكتابة الصحفية بجريدة (الأيام)، وإلى جانب هذا وذاك تأليفه العديد من الأعمال الأدبية والقصص القصيرة والتي حفلت بها مجلة (هنا البحرين) على مدار سنوات، واستحقاقه العضوية الشرفية في جمعية الصحفيين البحرينية.
نسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه وزملائه الصبر والسلوان، وإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com