قواعد عسكرية

الاحتلال: اتفاق قريب بإقامة قواعد عسكرية إيرانية طويلة الأمد بسوريا

قال وزير صهيوني إن طهران ودمشق “قريبتان” من توقيع اتفاق يسمح بإقامة قواعد عسكرية إيرانية طويلة الأمد بسوريا.
وأوضح وزير الاستخبارات الصهيوني يسرائيل كاتس، أمام مؤتمر أمني تستضيفه جامعة “آي.دي.سي هرتزليا”، قرب تل أبيب (شمال)، أن الاتفاق المتوقع سيكون “مماثلاً للاتفاق المبرم بين حكومتي سوريا وروسيا في يوليو/تموز الماضي، وقضي بالاحتفاظ بقاعدة حميميم الجوية الروسية في ريف اللاذقية لخمسين عاماً”.
وحذر كاتس، الذي يشغل أيضًا منصب وزير النقل والمواصلات، من أن الاتفاق المتوقع إبرامه “سيشكل تهديداً بعيد الأمد – لا للاحتلال وحده – بل وللعديد من دول المنطقة”، من دون تحديدها، بحسب ما نقله موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية.
ولم يصدر أي تأكيد أو نفي على الفور من الجانبين السوري والإيراني، كما لم يكشف الوزير الصهيوني أي تفاصل بشأن الاتفاق المزمع أو مصادر معلوماته في هذا الصدد.
وأضاف الوزير الصهيوني أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال لقائهما الأسبوع المقبل، بتجميد أو تغيير أو إلغاء الاتفاق النووي الإيراني.
ويلتقي نتنياهو ترامب، الأسبوع المقبل، بعد إنهاء الأول جولة في أمريكا الجنوبية تشمل الأرجنتين وكولومبيا والمكسيك.
وقال كاتس إن “الدروس المستفادة من التعامل مع كوريا الشمالية هو أن تقديم التنازلات للأنظمة الديكتاتورية، التي تسعى لامتلاك قوة نووية، سيؤدي إلى تغيير قواعد اللعبة، وإيران هي كوريا الشمالية الجديدة، وعلينا أن نعمل ضدها الآن حتى لا نندم غداً”.
وتعتبر إيران أكبر خصوم الكيان الصهيوني في المنطقة، وأدت المخاوف من انتشار النفوذ الإيراني في سوريا لأن تعارض تل أبيب الاتفاق بشأن إقامة مناطق خفض التصعيد في سوريا.
ومن المتوقع أن يتصدر الخطر الإيراني أجندة خطاب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة 19 سبتمبر/أيلول الجاري.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com