مقبرة باب الرحمة

الاحتلال الصهيوني يبعد تسعة مقدسيين عن مقبرة باب الرحمة

قضت محكمة صلح الاحتلال غربي مدينة القدس، ليلة أمس السبت (12 مايو 2018)، بإبعاد تسعة مواطنين مقدسيين عن مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى المبارك الشرقي حتى يوم الخميس القادم والتوقيع على كفالات مالية، كشرطٍ للإفراج عنهم.
وأفاد خلدون نجم محامي مركز معلومات وادي حلوة أن القرار شمل: الشيخ موسى عودة، خالد أبو تايه، وخالد شويكي، وعماد العباسي 28 عاما، ومهدي قراعين، وطارق العباسي 26 عاماً، وحسام حمودة، وعماد القيسي 45 عاما، ومصطفى عوض.
وأضاف المحامي خلدون أن شرطة الاحتلال طالبت بإبعاد المعتقلين عن مقبرة باب الرحمة والمسجد الأقصى والأبواب الجنوبية لأسوار البلدة القديمة لمدة 120 يوما، ودفع كفالة قيمتها 1000 شيقل لكل منهم، وبعد سماع ادعاءات الطرفين قرر القاضي الافراج عن المعتقلين بشرط الابعاد عن المقبرة فقط.
وأكد المحامي خلدون أن الأهالي اعتصموا وتواجدوا في مقبرة باب الرحمة رفضا للعبث بمقابر موتاهم، مضيفا أنه يوجد تسجيلات تبين النبش والحفر في المقابر ومحطيها.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت ستة مقدسيين أول من أمس من مقبرة باب الرحمة، فيما اعتقلت ثلاثة آخرين فجر أمس بعد اقتحام منازلهم في سلوان جنوب الأقصى، ووجهت للمعتقلين تهمة “المشاركة في الاحتجاجات داخل مقبرة باب الرحمة”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com