الجدار المعدني

الاحتلال الصهيوني يشرع في بناء جدار معدني على حدود غزة

أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو الذي يتولى حقيبة الدفاع أيضا، الأحد (3 يناير 2019)، شروع الاحتلال الصهيوني نهاية الأسبوع الماضي ببناء جدار فوق الأرض في منطقة السياج المحيط بقطاع غزة.
ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” عن نتنياهو قوله خلال جلسة للحكومة، إن الهدف من الجدار هو منع تسلل المسلحين من القطاع إلى الجانب الصهيوني.
ويمتد الجدار فوق الأرض على المقاطع التي بنيت فيها المنظومة المضادة للأنفاق تحت الأرض، وسيكون بطول 65 كيلومترا وبارتفاع يصل إلى ستة أمتار.
وأضاف نتنياهو في تهديد مباشر للفلسطينيين بقطاع غزة أن “عليهم أن يدركوا أنه إن لم يحافظوا على الهدوء فلن نتردد في التحرك ضدهم”.
وحسب الصحيفة سيتم دمج الجزء الغربي من الجدار إلى المنظومة التي أنشاءها الكيان الصهيوني تحت وفوق الماء في البحر المتوسط شمال القطاع لمنع تسلل غواصين فلسطينيين إلى المناطق الصهيونية القريبة.
وجنوبا سيصل الجدار إلى معبر “كرم أبو سالم” القريب من الحدود المصرية مع قطاع غزة.
وذكرت الصحيفة المقربة من حزب الليكود الحاكم أن الجدار سيكون متينا ومزودا بأنظمة أمنية حديثة وقد يصل وزنه إلى 20 ألف طن من المواد المعدنية.
وستتولى إدارة الحدود ومناطق التماس في وزارة الدفاع الصهيونية عملية بناء الجدار، وستتولى عمليات الصيانة بعد الانتهاء من بنائه، وفق المصدر.
ولم ينه الاحتلال بناء المنظومة تحت الأرضية بعد، لذلك سيتواصل العمل في بنائها بالتزامن مع عمليات بناء الجدار.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com