قبور شهداء القدس

الاحتلال الصهيوني يعتدي على قبور شهداء في القدس

نفّذت قوات عسكرية صهيونية، الليلة الماضية (الأحد/ الإثنين)، اعتداء على مقبرة إسلامية تضم قبور شهداء قتلوا برصاصها خلال “انتفاضة القدس” عام 2015.
وذكر رئيس لجنة المقابر الإسلامية بالقدس، مصطفى أبو زهرة، أن قوات من جهازي الشرطة الإسرائيلية والمخابرات العامة “شاباك” اقتحمت الليلة الماضية، مقبرة المجاهدين (مقبرة باب الساهرة) وسط المدينة، بعد أن حطمت أقفال بوابتها.
وأضاف أبو زهرة لـ”قدس برس”، أن اعتداء القوات الصهيونية أسفر عن تدمير ما يزيد عن عشرة شواهد لقبور شهداء قتلهم الاحتلال خلال “انتفاضة القدس”، إضافة لآخرين.
وأشار إلى أن قوات الاحتلال سبق وأن اقتحمت المقبرة، غير أن هذه هي المرة الأولى التي يُسجّل فيها اعتداء من هذا القبيل؛ بحيث يتضمن تحطيم الشواهد.
ورأى أن ما حدث يعدّ “تدنيسا واعتداء يضاف لسلسلة الاعتداءات على المقابر الإسلامية في المدينة، كما أنه اانتقام غير مبرر من شهداء احتجزوا لعدة شهور في ثلاجات الاحتلال”.
يذكر أن هذه المقبرة هي إحدى المقابر الثلاث في مدينة القدس التي يتم دفن موتى المسلمين فيها.
وقام الاحتلال خلال الأشهر الماضية، بالاعتداء على عدة مقابر في مدينة القدس؛ من بينها مقبرة “باب الرحمة” الملاصقة للمسجد الأقصى ومقبرة “مأمن الله” التاريخية غربي القدس.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com