المستوطنات

الاحتلال يبدأ تنفيذ مخطط استيطاني يقسم الضفة وينهي حل الدولتين

ذكرت القناة العبرية العاشرة، مساء الأحد الموافق 16/10/2017، أن السلطات الصهيونية بدأت بتنفيذ مخطط بناء استيطاني في (جفعات همتوس) بالقدس المحتلة ما سيكرس عزل جنوب الضفة عن وسطها وشمالها وسيقوض بالفعل فرصة إقامة دولة فلسطينية أو حل الدولتين.
وبحسب تلك القناة فإنه سيتم بناء 2600 وحدة استيطانية تم إقرار مخطط بنائها عام 2014، وتم في حينها وقْف هذا المخطط إثر ضغوط مارستها إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. وأشارت القناة إلى أنه تم رصد وصول معدات هندسية إلى تلك المنطقة وبدء العمليات الأساسية لتسوية الأرض استعداداً لتنفيذ المخطط. وقالت القناة إن تنفيذ المخطط سيُصعِّب من مهمة التوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين، كما سيحرمهم من إقامة دولتهم الفلسطينية.
وفي السياق، كشف الإعلام العبري يوم الثلاثاء الموافق 17/10/2017، عن شروع بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، في بناء 1600 وحدة استيطانية في مستوطنة (جفعات همتوس). وصرح العضو بالبلدية المدعو أرييه كينغ، بأن البناء في المستوطنة «يمنع أية إمكانية لتقسيم القدس، ويضع حدًا لـ(خرافات) الذين يعتقدون أنه من الممكن تقسيم المدينة».
ونقلت القناة العبرية السابعة عن كينغ قوله إن عملية البناء الجديدة في المستوطنة ستؤدي إلى ربط حي (جيلو) الاستيطاني جنوبي غرب القدس مع مستوطنة (هار حوما) جنوبي شرقها وعزل حي بيت صفافا جنوبي شرق القدس.
وفي السياق، قالت وزارة الخارجة والمغتربين الفلسطينية يوم الإثنين الموافق 16/10/2017 إن مواصلة السلطات الصهيونية برئاسة المعو بنيامين نتنياهو تنفيذ المخططات الاستيطانية التوسعية «الهدف منه تقويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وعاصمتها شرقي القدس، وتعطيلاً لأية حلول سياسية قائمة على حل الدولتين».
وأضافت أن «صمت المجتمع الدولي على الاستيطان وعدم محاسبة (الدولة) العبرية على ما ترتكبه من جرائم بحق القانون الدولي والشرعية الدولية، بات يشكل غطاء لانتهاكاتها وسنداً لها في مواصلة إبتلاعها لمزيد من الأرض الفلسطينية وتهويدها، ويساعدها على مواصلة افشال وعرقلة المساعي الهادفة لإطلاق عملية السلام!».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com