جسور وبوابات

الاحتلال يشرع بتركيب جسور وبوابات ضخمة وكاميرات حساسة على أبواب الأقصى

شرعت سلطات الاحتلال، منذ ساعات ما بعد منتصف الليلة الماضية، بنصب وتركيب جسور حديدية كبيرة وبوابات ضخمة (مسارات) توضع عليها كاميرات مراقبة حسّاسة جدا على أبواب المسجد الأقصى المبارك، بدءا من باب الأسباط، لإيهام العالم بأن الاحتلال أزال الأبواب الالكترونية التي فجرت غضب الفلسطينيين بمدينة القدس وخارجها.
وقال مراسل موقع مدينة القدس في القدس المحتلة بأن ما يحصل الآن باب الاسباط هو أخطر بكثير من البوابات الإلكترونية الفردية، لافتا الى أن شرطة الاحتلال وطواقم مختلفة عملت بعد منتصف الليلة الماضية بنصب هذه الجسور، متضمنة وضع أجهزة مراقبة عليها وكاشفة للمعادن والجسد والأعضاء الداخلية، وتعمل بالأشعة السينية، وتحت الحمراء، وهي خطيرة جدا.
ولفت مراسل القدس الى أنه وخلال عملية تركيب البوابة الضخمة في باب الأسباط منعت قوات الاحتلال المصورين الصحفيين من الاقتراب من المنطقة، وفرضت طوقا عسكريا محكما في المنطقة.
رئيس قسم الاعلام في الأوقاف الاسلامية في القدس أكد رفض الاوقاف لهذه البوابات والمحاولات الجديدة من الاحتلال، مؤكدا على مطالب المرجعيات المتعلقة بعودة الوضع الى ما كان عليه قبل وضه البوابات الالكترونية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com