المستوطنات

الاحتلال يشرع بربط مستوطنات الضفة بـ«الدولة» العبرية

شرعت سلطات الاحتلال الصهيوني، يوم الأحد الموافق 19/2/2017، بإنشاء أنفاق ضخمة تحت الأرض لربط مستوطنات الضفة بـ(الدولة) العبرية، وذلك قبل الموعد المخطط له بأربعة أشهر. ووفق القناة العبرية الثانية؛ فإن الأنفاق هذه تمتد في تل أبيب وبني باراك ورمات غان، وسيبلغ طولها 12 كيلومترًا، وبعمق 30 مترًا تحت الأرض.
وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية قد أوضحت في 31 يناير الماضي، أن المخطط الصهيوني يتطلب تطوير المواصلات بالضفة وحفر أنفاق وتقاطعات وطرق مواصلات جديدة وقطارات خفيفة وطرق للحافلات العامة، لربط التجمعات الاستيطانية في الضفة الغربية بتل أبيب وجوش دان والقدس. وقالت الصحيفة، إن (الدولة) العبرية ستستثمر ما قيمته 5 مليارات دولار في البنية التحتية، بمشروع المواصلات ومد سكك حديد وبِنى تحتية من الخط الأخضر للقدس، وبناء وحدات استيطانية في بيت شيمش وتسور وهداسا في القدس المحتلة.
من جهة أخرى، كشفت صحيفة (هآرتس) العبرية يوم الإثنين الموافق 20/2/2017، النقاب عن تمويل بملايين الشواكل من قبل مجلس مستوطنات رام الله لصالح البؤر الاستيطانية في الضفة. وبحسب الصحيفة، فإن التمويل استهدف خمس بؤر مقامة بالأساس على أراضٍ فلسطينية خاصة؛ لتوفير الخدمات المحلية لها وإنشاء مزيد من المباني فيها والتي لاتسمح السلطات الصهيونية ببنائها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com