يهودية الدولة

الاحتلال يصادق على قانون يهودية الدولة

صادقت ما يسمى لجنة التشريع الوزارية، في حكومة الاحتلال “الصهيونية”، الأحد (7 مايو 2017)، بالإجماع، على مقترح قانون “الدولة القومية”، الذي يحدد أن “الكيان الصهيوني” هي دولة القومية اليهودية، وأنه لا يوجد لأي كان حق تقرير المصير فيها غير الشعب اليهودي.
وتأتي المصادقة على القانون، بعد أربع سنوات من طرحه لأول مرة، من عضو الكنيست، آفي ديختر، الذي كان طرح القانون عندما كان عضوا في حزب كاديما، قبل انتقاله لحزب الليكود.
ويدعو القانون المقترح، الذي تعني المصادقة عليه في لجنة التشريع الوزاري، إلزام كتل الائتلاف الحكومي كافة بدعمه عند التصويت عليه في الكنيست، إلى تعريف “الكيان الصهيوني” بأنه دولة يهودية وديمقراطية وأن القدس هي عاصمة “الكيان الصهيوني”، وأن اللغة العبرية هي اللغة الرسمية، وخفض مكانة اللغة العربية التي تعدّ لغاية الآن بموجب القوانين الانتدابية لغة رسمية، والاستعاضة عن ذلك بالقول إن للغة العربية مكانة خاصة.
ويعني البند الأخير مثلا أنه لن يكون على الدولة ومؤسساتها بعد الآن نشر كل ما يصدر عنها باللغة العربية، ولا مثلا إلزام مؤسسات الجمهور ووزارة المواصلات وضع لافتات ومنشورات بالعربية.
وجاءت المصادقة على مشروع القانون في اللجنة الوزارية، تمهيدا لعرضه للتصويت عليه، الأسبوع القادم بالقراءة التمهيدية.
ووفق موقع “ريشيت بيت” العبري” فإن القانون صادقت عليه الحكومة لطرحه على الكنيست بعد أن ظل حبيس الأدراج مدة 4 سنوات.
وحظي التصويت بالإجماع من قبل اللجنة، حيث ينص القانون أيضاً على أن القدس هي عاصة الاحتلال والعبرية هي اللغة الرسمية.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com