IM000348.JPG

الاحتلال يعتدي على سور القدس التاريخي وينصب سورًا حديديًّا شماله

شجبت الأسرة الرياضية والعائلات المقدسية محاصرة سلطات الاحتلال ملعب برج اللقلق ببناء جدار حديدي على سور القدس التاريخي الذي بناه السلطان العثماني سليمان القانوني خلال بين أعوام 1535- 1538 ميلادية، عندما كانت القدس جزءا من الدولة العثمانية آنذاك.
وقبل ايام قليلة فوجئت إدارة مؤسسة برج اللقلق للعمل المجتمعي، التي تتخذ من البرج مقرا لها، ببناء ببناء جدار حديدي بارتفاع نحو ثلاثة أمتار على نفس سور القدس الذي يشكل جدار برج اللقلق، والذي كان يحتشد عليه المئات من مشجعي دوري العائلات المقدسية والأنشطة الرياضية الأخرى التي ينظمها البرج على الملعب المعشب التابع له وعلى ملعب كرة السلة ايضا، الملاصقان لسور القدس التاريخي.
يشار أن خطوة الاحتلال جاءت تزامنا مع دعوة المتطرف آرييه كينغ إلى هدم سور القدس بحجة عدم ملاءمة ارتفاع أحد أبواب السور لمرور شاحنة نقل كبيرة، وبحجة توحيد شطريّ القدس؛ الشرقي والغربي، الذي يحول السور دونه- حسب تعبير كينغ.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com