مستوطنة الضفة

الاحتلال يقر بناء أول «مستوطنة» بالضفة الغربية منذ 20 عاماً

وافق مجلس الوزراء الأمني الصهيوني الخميس (30 مارس 2017) على بناء أول “مستوطنة” جديدة بالضفة الغربية منذ عشرين عاما.
واتخذ المجلس الأمني المصغّر هذا القرار بالإجماع بناء على طلب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي كان أكد في وقت سابق الخميس أنه سيفي بتعهده ببناء مستوطنة جديدة لسكان بؤرة عمونا الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية.
وسارع مسؤولون فلسطينيون إلى إدانة هذا الإجراء، حيث قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي إن هذا الإعلان يثبت أن “الكيانا الصهيوني” ملتزم باسترضاء المستوطنين غير القانونيين أكثر من الالتزام بشروط الاستقرار والسلام العادل, على حد وصفها.
وكان نتنياهو وعد ببناء المستوطنة الجديدة في فبراير بعد وقت قصير من طرد العشرات من الأسر “الصهيونية” من مستوطنة عمونا بالضفة الغربية، وأزيلت منازلهم بعدما قضت المحكمة العليا “الصهيونية” بأنها بنيت بطريقة غير قانونية على أرض مملوكة ملكية خاصة.
ومنذ تنصيب ترمب، أعطى “الكيان الصهيوني” الضوء الأخضر لبناء أكثر من 6000 وحدة استيطانية في القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلتين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com