الاقتصاد الاسرائيلي

الاقتصاد «الإسرائيلي» يتعرض لخسائر كبيرة بسبب الحرب على غزة

كشف الباحث الفلسطيني أحمد الحاج، المختص في الشؤون (الإسرائيلية)، أن الاقتصاد (الإسرائيلي) تعرض لأكبر ضرر خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة.
وجاء في بحث أعده الحاج وأُعلِنت نتائجه مؤخراً، أن الخسائر (الإسرائيلية) حدثت نتيجة للصواريخ التي انطلقت من قطاع غزة باتجاه المطارات والموانيء (الإسرائيلية) «ما أدى إلى تراجع الاستثمار، وتضرُّر الميزانية (الإسرائيلية)، بازدياد التكاليف العسكرية، وتراجع النمو الاقتصادي».
ووفق البحث، فإن قطاع السياحة كان المتضرر الأكبر «والذي تراجع بنسبة 75% خلال أيام الحرب، بسبب إلغاء مئات آلاف الحجوزات، وانهيار السياحة الداخلية، وتعطُّل المرافق السياحية الواقعة في دائرة مرمى الصواريخ الفلسطينية».
وقد تسببت الحرب بسقوط أكثر من 2200 شهيد في الجانب الفلسطيني، واقتصادياً تضررت أكثر من 5000 منشأة اقتصادية، منها نحو 550 منشأة تضررت بشكل كامل، وفق (وزارة) الأشغال العامة والإسكان.
وقال الباحث في الشؤون (الإسرائيلية) أنطوان شلحت، إن صناعة السياحة ماتزال حتى اليوم تعاني من تراجع في أعداد السياح والذي بدأ منذ عدة سنوات بسبب الحروب التي تنفذها (إسرائيل)، سواء في قطاع غزة أو مع حزب الله، والعمليات العسكرية في الضفة الغربية».
وأضاف خلال اتصال هاتفي مع مراسل وكالة أنباء (الأناضول) التركية أن «الاقتصاد (الإسرائيلي) تعرض إلى موجة من ردود الفعل الدولية، عبر تنفيذ حملات مقاطعة اقتصادية، كما يحصل الآن مع العديد من دول الاتحاد الأوروبي».
وأوضح أن حركة مطار بن غوريون، تراجعت بنسبة 25%، بسبب سقوط صواريخ انطلقت من غزة نحو المطار، أتبعتها تهديدات أعلنت عنها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، تحث المسافرين على عدم التوجه إلى المطار.
فيما أعلنت جمعية الفنادق (الإسرائيلية)، أن خسائرها جراء توقف حركة الطيران تفوق 500 مليون دولار، فخسائر الفنادق 100 مليون دولار، والأسواق التجارية 200 مليون دولار، والمرافق السياحية 120 مليون دولار، ومصلحة الضرائب (الإسرائيلية) 75 مليون دولار.
وكانت (الأناضول) قد نشرت مطلع شهر سبتمبر الماضي، تقريراً قالت فيه إن صناعة السياحة تراجعت خلال شهري الحرب على قطاع غزة بنحو 32%.
وحتى نهاية الربع الأول من العام الجاري، فإن صناعة السياحة (الإسرائيلية) ماتزال تعاني حالة من التراجع مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي، لأسباب وصفها مكتب الإحصاء (الإسرائيلي) باستمرار تبعات الحرب على غزة.
ويرى شلحت، أنه لا أرقام نهائية حتى اللحظة، حول إجمالي قيمة الخسائر (الإسرائيلية) الناتجة عن الحرب على غزة، لأن الخسائر غير المباشرة أكثر من الخسائر المباشرة، وهنالك تقديرات تصدر بين فترة وأخرى تقدر إجماليها بنحو 5 مليارات دولار أميركي».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com