%d8%b9%d8%a8%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2%d9%8a%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%86%d8%af%d9%8a

«البحرين التطوعية» تطلق ملتقى «مواليف الخليجي التطوعي» الأول

في إطار العمل الخليجي المشترك، وتجسيداً للروابط الأخوية بين الأشقاء الخليجيين، تنظم جمعية (مواليف الإماراتية التطوعية) وبالتعاون مع جمعية (البحرين للعمل التطوعي) ملتقى (مواليف الخليجي التطوعي) الأول تحت شعار (الأجيال تردد الأصداء)، وذلك على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وتحديد» في عاصمة الثقافة الباسمة إمارة الشارقة، وذلك على مسرح الجامعة القاسمية في الفترة من 15 حتى 17 يناير 2017، وبالشراكة مع مركز الأمم المتحدة للإعلام لدول الخليج العربي والاتحاد العربي للعمل التطوعي، وبحضور الشيخ ماجد بن سلطان بن صقر القاسمي.
وأوضحت الأستاذة  موزة سامي الشويهي رئيسة جمعية (مواليف) بأن الملتقى ينظم من منطلق التوجيهات الكريمة من سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات حفظه الله بالتركيز على اهمية وتفعيل الدور التطوعي التخصصي، بتسمية سنة 2017 عام الخير بدولة الامارات، وكذلك من خلال ما يسعى إليه ملوك وقادة دول مجلس التعاون الخليجي لتحقيق الوحدة الخليجية والسعي الحثيث لتنظيم برامج وأنشطة تعزز هذا المفهوم بين شعوب المنطقة وليكون ركائز تأسيس الاتحاد الخليجي المأمول.
من جانبه، أفاد السيد عبدالعزيز راشد السندي رئيس جمعية (البحرين للعمل التطوعي) بأن الجمعية تتشرف بهذا التعاون مع جمعية (مواليف) الإماراتية التطوعية التي عُرِفت بتميُّزها بأنشطتها الرائدة والكبيرة في مجال العمل التطوعي والاجتماعي والإنساني في كافة مناطق دولة الإمارات، وهذا التعاون بين الجهتين يشكل انطلاقة نحو الريادة والجودة والتميُّز في فضاء العمل التطوعي على الصعيدين المحلي والخارجي على السواء.
هذا إلى جانب أن شعار الملتقى المتميز (الأجيال تردد الأصداء) الذي يستهدف بالدرجة الأولى فئة الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية للوطن ومستقبله الواعد وحصنه الحصين، لاسيما وأنهم الثروة الحقيقية لكل دولة متقدمة. ولابد من غرس وتعزيز واستثمار تلك الطاقة الشبابية لما في ذلك من خدمة البلاد والعباد، وفي ظل كوكبة من رواد العمل الوطني والاجتماعي والتطوعي، كانوا قد تركوا بصمات واضحة يشهد لها التاريخ والقاصي والداني وإلى أنْ يرث الله الأرض ومن عليها، فيواصل مسيرتهم ويحمل راية العمل لتستمر تلك المعاني العظيمة في عطائها الوطني الشامخ.
هذا وتقدم أوراق العمل والورش التدريبية في الملتقى مجموعة من الاختصاصيين والأكاديميبن في مجال التنمية البشرية وثقافة العمل التطوعي والاجتماعي بمختلف جوانبه المتعددة.
وقد وُجِّهت الدعوات للمشاركة في الملتقى، للجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية منها والخاصة، والجمعيات ذات النفع العام والأفراد بدول مجلس التعاون الخليجي، وسيقام على هامش الملتقى المعرض الخليجي في مجال فرص العمل التطوعي، واستعراض أنشطة وفاعليات الدول الخليجية في هذا المجال.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com