وزير الداخلية

البحرين تبعد لبنانيين “ثبت انتماؤهم أو دعمهم لحزب الله”

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، صباح اليوم الإثنين (14 مارس 2016)، “إبعاد عدد من المقيمين اللبنانيين، بعدما ثبت انتماؤهم أو دعمهم لحزب الله اللبناني” الذي وصفته بـ”الإرهابي”.
جاء ذلك في تغريدة للداخلية البحرينية، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، دون أن تحدد عدد اللبنانيين المبعدين، أو المزيد من التفاصيل بشأن الإبعاد.
ويأتي الإجراء البحريني، غداة إعلان الداخلية السعودية، الأحد الماضي، “أن كل مواطن أو مقيم يؤيد أو يظهر الانتماء إلى ما يسمى حزب الله (اللبناني)، أو يتعاطف معه، أو يروج له، أو يتبرع له، أو يتواصل معه، أو يؤوي أو يتستر على من ينتمي إليه، فسيطبق بحقه ما تقضي به الأنظمة والأوامر من عقوبات مشددة، بما في ذلك نظام جرائم الإرهاب وتمويله”، وسيتم “إبعاد أي مقيم تثبت إدانته بمثل تلك الأعمال”.
وكان “مجلس التعاون لدول الخليج”، اعتبر في بيان أصدره في 2 مارس الجاري، أن “ميليشيا حزب الله (اللبناني)، منظمة إرهابية، مع شمول التصنيف لكافة قادة الحزب، وفصائله، والتنظيمات التابعة له، والمنبثقة عنه”.
وتشهد العلاقات بين لبنان ودول الخليج تأزمًا متصاعدًا منذ اتخذت السعودية قرارًا في فبراير الماضي، بوقف المساعدات العسكرية للجيش اللبناني بسبب ما وصفته بـ”هيمنة حزب الله على الحياة السياسية في البلاد”، وتوالت القرارات التصعيدية مثل منع مواطنيها من السفر إلى لبنان، وصولًا إلى تصنيف الحزب من قبل مجلس التعاون بأنه “منظمة إرهابية”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com