bahrain-night

البنك الدولي يتوقع ارتفاع نمو دول التعاون إلى 2.1% في العام 2019

توقع البنك الدولي الأسبوع الماضي، ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي، إلى 2.1 بالمائة في العام الحالي 2019، مقابل نحو 2 بالمائة في العام المنصرم 2018.
وتوقع البنك تَسارُع وتيرة النمو في دول المجلس إلى 3.2 بالمائة في العام 2020، ويستقر عند 2.7 بالمائة في العام 2021.
وشدد على أن تحقيق نمو اقتصادي أكثر استدامة، يتطلب من دول المجلس الاستمرار في مساندة تدابير ضبْط أوضاع المالية العامة، وتنويع النشاط الاقتصادي، والنهوض بخلق الوظائف بقيادة القطاع الخاص، ولاسيما للنساء والشباب.
ودعا أيضاً إلى تسريع وتيرة تكوين رأس المال البشري عن طريق اتِّباع استراتيجية حكومية شاملة لتحسين النواتج الصحية والتعليمية.
وقال عصام أبوسليمان المدير الإقليمي لدول مجلس التعاون في البنك الدولي: «التحول الاقتصادي مسعى طويل الأمد، يستلزم تنفيذاً دؤوباً وواضحاً يمكن توَقُّعه. ومع أن الطريق أمامنا محفوف بالتحديات، فإن تحقيق هذا التحول ممكن، ونحن ملتزمون بالسير معاً في هذه الرحلة».
وأوضح التقرير أن تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى المنطقة كانت أقل مما شهدته الأسواق الصاعدة الأخرى، وبدون ذكر أرقام.
وقال إن البنود المتبقية في أجندة الإصلاح تشمل تيسير ملكية الأجانب للشركات، وتقليص الحواجز غير الجمركية، إضافة إلى إصلاحات بيئة الأعمال.
وجاءت درجات تصنيف دول المجلس على مؤشر رأس المال البشري، لدى البنك الدولي، أعلى من المتوسط في الشرق الأوسط، ولكن أدنى من دول أخرى ذات مستويات دخل مماثلة مثل ألمانيا وإيرلندا وسنغافورة.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com