_mg_9729

“التوبة” .. أمسية إيمانية بمجلس عبدالله بن راشد العثمان بعراد

في أمسية إيمانية بمجلس عبدالله بن راشد العثمان بعراد ألقى فضيلة الشيخ محمد بن عبدالوهاب آل محمود حديثاً حول (التوبة).
وتناول فضيلته موضوع التوبة من حيث إنها سبب من أسباب الفلاح في الدنيا والآخرة، وأن الله تعالى يقبل التوبة من عباده ويتجاوز عن الذنوب مهما عظمت، وأن التوبة تعني الرجوع إلى الله تبارك وتعالى والعزم على ترك المعصية والندم والعزم على عدم العودة إليها، والتوبة واجبة على كل مسلم، والله يغفر الذنوب جميعاً كبيرة كانت أو صغيرة ويقبل التائبين، ويقيل عثرات المذنبين، فرحمة الله وسعت كل شيء. قال الله تعالى “قُلْ يَا عِبَادِيَ الَذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لاتَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللهِ إِنَ اللهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ”.
وللتوبة فضائل عظيمة، تعود على المسلم بالخير في الدنيا والآخرة، منها: محبة الله للتائب وتزكية النفس أي طهارتها وسعة الرزق ورفع البلاء وجلب الراحة النفسية والطمأنينة.
كما تناول الشيخ المحمود فضل الاستغفار والدعاء والمداومة على سيد الاستغفار. وفي نهاية الأمسية أجاب فضيلته على أسئلة الحضور. وقد شكر صاحب المجلس ورواده الشيخ محمد بن عبدالوهاب على حديثه المفيد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com