محمد حسن الجودر

الجودر: البحرين لن تكون غرفة عمليات للحرس الثوري الإيراني

أشاد عضو الكتلة الوطنية نائب رئيس لجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني نائب رئيس لجنة حقوق الإنسانبمجلس النواب النائب محمد الجودر بالعملية النوعية التي نفذتها وزارة الداخلية من خلال إحباط مخطط تهريب ثمانية محكومين في قضايا إرهابية باستخدامهم طراداً متجهاً إلى إيران.
وأضاف في بيان صحافي الإثنين الماضي، أن ما قام به خفر السواحل هو إنجاز جديد يضاف إلى السجل المشرِّف لقوات الأمن البحرينية، منوها بجهود وزير الداخلية معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، الذي تابع مباشرة عملية تهريب الموقوفين السبعة عشر، وإعادة أحد عشر هارباً منهم، بالإضافة إلى إلقاء القبض على خمسة من المشاركين في التخطيط والتنفيذ.
وأكد الجودر ان مملكة البحرين ليست لقمة سائغة، ولن تكون رهينة في يد إيران، مخاطباً هؤلاء الشباب الذين ضلوا الطريق وارتموا في أحضان عدو لايتمنى الخير لأرضهم وبلادهم، بأن يتوبوا عما اقترفوه في حق الوطن وحق هذه الأرض الطيبة.
وأشار إلى تفاعل المواطنين والمقيمين الذين ساعدوا وزارة الداخلية في إلقاء القبض على الهاربين انطلاقا من مبدأ الشراكة المجتمعية، مشيدًا بمستوى الوعي والإدراك لمعنى المواطَنة لدى هذه الشريحة الكبيرة من أهلنا، آملا إلقاء القبض على باقي المجرمين الهاربين.
وختم بيانه بالتشديد على ان البحرين لن تكون غرفة عمليات للحرس الثوري الإيراني الذي يدغدغه وهم السيطرة على أرضنا والانطلاق منها لبث الفوضى في كافة الخليج، مبيناً أن عيون العسكريين ساهرة لحفظ الأمن والاستقرار في ربوع المملكة، وان الجيش البحريني يمتلك الجاهزية التامة وهو على أهبة الاستعداد لقطع أي يد تمتد إلى البحرين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com