الجودر يشارك في افتتاح أعمال القدس عاصمة الشباب الإسلامي بفلسطين

بتكليف من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه شارك سعادة السيد هشام بن محمد الجودر في احتفالية “القدس عاصمة الشباب الإسلامي 2018″، والتي اقيمت في صالة أحمد الشقيري بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، برعاية ومشاركة فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين.
وشارك في الاحتفالية ممثلون عن 27 دولة عالمية عربية وإسلامية وعدد من المدعوين بالإضافة الى مشاركة 14 وزيرا للشباب والرياضة حيث القى فخامة الرئيس محمود عباس كلمة أشاد فيها بالتضامن الإسلامي مع القدس وبالمبادرة باختيارها عاصمة للشباب الإسلامي مشيدا بالحضور الكبير من قبل مختلف الوفود للمشاركة حفل الافتتاح.
وكان سعادة السيد هشام بن محمد الجودر قد القى كلمة في حفل الافتتاح قال فيها “يسرني أن أشارك معكم في احتفالية اختيار مدينة القدس عاصمة للشباب الإسلامي، مكلفا من قبل سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه وشرفني جلالته أيده الله بنقل تحياته وتقديره الى جميع المشاركين في هذا الاحتفال الكبير الذي يقام على أرضا مباركة تتكئ على تاريخ عريق ومجد تليد وثقافة عميقة وتعني الكثير للامة الإسلامية جمعاء وتحمل خصوصية واضحة الى الدين الإسلامي وجميع الديانات”.
وأضاف سعادة وزير شئون الشباب والرياضة “إن سيدي صاحب الجلالة ملك مملكة البحرين حفظه الله ورعاه يقف مسانداً في كل الأوقات والظروف للقضية الفلسطينية ويسعى دائما وفق المنظومة الخليجية والعربية والإسلامية والدولية من أجل الوصول إلى حل عادل ودائم يحفظ للشعب الفلسطيني الأبي حقه الأصيل والمشروع في إقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف، كما أن جلالته حفظه الله ورعاه مهتماً كثير بدعم الشباب الفلسطيني والارتقاء بمهاراته وابتكاراته وقدراته الأمر الذي تجلى بوضوح من خلال إشراك الشباب الفلسطيني في العديد من الفعاليات والبرامج التي تقام على أرض بلدهم الثاني مملكة البحرين”.
وتابع ” إنه لشرف كبير لنا جميعاً أن تفتتح فعاليات القدس عاصمة الشباب الإسلامي بحضور ورعاية فخامتكم، الأمر الذي يؤكد اهتمام فخامتكم بدعم المبادرات الشبابية، والتي من بينها اختيار القدس عاصمة الشباب الإسلامي لتكون هذه المدينة الشريفة عاصمة لكل الشباب الإسلامي وقبلتهم الشبابية، وليؤكد فخامتكم أيضا وقوفكم إلى جانب الشباب لتحقيق أحلامهم وتطبيق أفكارهم المختلفة”.
وأشار “نجتمع اليوم جميعا لنعلن عن انطلاق فعاليات القدس الشريف عاصمة للشباب الإسلامي هذه المبادرة التي تستحق منا كل الدعم والاهتمام ولنؤكد وقوف جميع الدول الإسلامية الشقيقة الى جانب شباب دولة فلسطين، وخاصة وإن هذه المبادرة تحمل رؤى وأهداف قيمة تستحق أن تدعم من خلال تسليط الضوء على مدينة القدس والعمل على خلق جيل شبابي متفهم لدوره في خدمة وطنه، إضافة الى تأكيد دور الشباب على استغلال واستثمار هذا الحدث الكبير لإظهار ما قدموه من جهد وعمل لمدينتهم لدولتهم ومساهمتهم الواضحة في تنميتها والارتقاء بمختلف مكوناتها بالشكل المتميز”.
وفي ختام كلمته تقدم سعادة وزير شئون الشباب والرياضة بخالص الشكر والتقدير الى المجلس الأعلى للشباب والرياضة برئاسة معالي الأخ اللواء جبريل الرجوب على حسن الاستقبال وكرم الضيافة والتنظيم المتميز لهذه الاحتفالية ونسأل الله أن يحفظ دولة فلسطين وقدسها الشريف وشعبها وشبابها.
كما القى رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، اللواء جبريل الرجوب كلمة بهذه المناسبة أشاد فيها بدور الدول الإسلامية في الوقوف الى جانب فلسطين وشبابها وحرصهم على المشاركة في حفل الافتتاح إضافة الى عدد من الكلمات القاها عدد من أصحاب السعادة وزراء الشباب والرياضة بالدول العربية والإسلامية أكدوا أهمية مبادرة القدس عاصمة الشباب الإسلامي في تسليط الضوء على المدينة الشريفة وشبابها الطامح الى الارتقاء بها وتنميتها.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com