جرف الأغوار

الجيش الصهيوني يجرف أراضٍ زراعية في الأغوار الفلسطينية

شرعت آليات عسكرية صهيونية، الأربعاء (25 أبريل 2018)، بتجريف أراضٍ زراعية فلسطينية في منطقة الأغوار الشمالية، شمال شرقي الضفة الغربية المحتلة، وفقاً لمسؤول فلسطيني.
وفي تصريح للأناضول، قال معتز بشارات، مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، إن آليات عسكرية إسرائيلية شرعت بتجريف نحو 35 دونماً (الدونم = ألف متر مربع) زراعياً، في منطقة بردلا في الأغوار الشمالية.
وبيّن “بشارات” أن التجريف طال نحو 300 شجرة زيتون، ومساحات مزروعة بخضروات وحبوب.
ولفت إلى أن السلطات الصهيونية تتذرع أن تلك الأراضي ملك للدولة، مؤكداً أنها أراضٍ خاصة ويملك السكان أوراق رسمية تثبت ملكيتها.
وأوضح المسؤول الفلسطيني، أن السلطات الصهيونية تسعى لطرد السكان، للاستيلاء على تلك الأراضي لصالح مشاريع استيطانية.
ويسكن في منطقة الأغوار، نحو 10 آلاف فلسطيني منهم 5 آلاف في الأغوار الشمالية، في بيوت من الصفيح، وخيام، ويمنعهم الاحتلال من تشييد المنازل، ويعتمدون في حياتهم على تربية المواشي والزراعة.
وتخضع الأغوار الفلسطينية بالكامل للسيطرة العسكرية الصهيونية، وتنظر إليها تل أبيب على أنها محمية أمنية واقتصادية، وتقول إنها تريد أن تحتفظ بالوجود الأمني فيها ضمن أي حل مستقبلي محتمل مع الفلسطينيين.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com