رائد صلاح

الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة: الكنيست أصل للمشروع الصهيوني

جددت الحركة الإسلامية (الجناح الشمالي) برئاسة الشيخ رائد صلاح، في الأراضي المحتلة عام 1948، رفضها للمشاركة في انتخابات الكنيست الصهيوني العشرين المقبلة، معتبرة أنه يمثل أحد أصول المشروع الصهيوني، والهدف منه إشراك نواب عرب فيه من أجل تجميل وجه الاحتلال.
وأشارت الحركة إلى أن «تقييم تجربة أعضاء الكنيست العرب منذ أول عضو كنيست عربي وحتى الآن تؤكد أن هذه المشاركة لم تحِقْ لنا حقاً ولم ترفع عنا ظلماً، وكنا ومانزال منذ نكبة فلسطين نعاني الظلم التاريخي والتمييز القومي والإضطهاد الديني كسياسة ممنهجة تمارسها المؤسسة (الإسرائيلية) ضدنا عن سبْق إصرار».
ومن منطلق هذه المحدِّدات، قالت الحركة إنها «تدعو أبناءها ومناصريها وكل جماهيرنا في الأراضي المحتلة عام 1948 إلى الإنطلاق من كل هذه المعطيات لدى اتخاذ موقف من انتخابات الكنيست طمعاً بمرضاة الله تعالى أولاً، ثم نصرة لشعبنا الفلسطيني عامة، ثم إظهار الوجه الحقيقي للمؤسسة (الإسرائيلية)».

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com