مواجهات بين قوات الحوثيين والمقاوم

الحوثيون يوافقون على «الهدنة» ويدعون لاستئناف الحوار من حيث توقف..!

أعلنت جماعة “أنصار الله” (المعروفة بـ”الحوثي”) موافقتها على مقترح “الهدنة الإنسانية”، ودعت إلى استئناف الحوار السياسي من حيث توقف برعاية الأمم المتحدة.
ويعد ذلك أول رد من جماعة “الحوثي” على مبادرة “الهدنة الإنسانية المشروطة” التي أعلنها التحالف العربي، بقيادة السعودية، في اليمن، والتي قال إنها ستبدأ الثلاثاء المقبل، ولمدة 5 أيام قابلة للتجديد.
وقال العقيد الركن شرف لقمان، المتحدث باسم قوات الجيش الموالية للحوثيين: “بناءً على مساعي بعض الدول الشقيقة والصديقة (لم يسمها) في إيجاد هدنة إنسانية يتم خلالها فك الحصار الغاشم والسماح للسفن التجارية بالوصول إلى الموانئ اليمنية وفتح المجال للمساعدات الإنسانية، فإننا نعلن موافقتنا على الهدنة الإنسانية التي تبدأ يوم الثلاثاء القادم”.
ولفت المتحدث، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، التي يسيطر عليها الحوثيين، إلى أن أي اختراق عسكري للهدنة من قبل ما أسماها “عناصر القاعدة ومن يقف معها ويدعمها ويمولها” فإن “الجيش والأمن واللجان الشعبية سيردون على ذلك كحق مشروع وواجب مقدس دفاعا عن الشعب اليمني في مواجهة العدوان الغاشم والظالم”.
وكان وزيرا خارجية، السعودية عادل الجبير، والأمريكي جون كيري، كشفا أمس الأول الجمعة، عن هدنة إنسانية باليمن تبدأ الثلاثاء المقبل، مشروطة بتقيد الحوثيين بوقف إطلاق النار، وعدم استغلالها في تحركات عسكرية.
وسبق تصريح لقمان تصريحات صدرت عن المجلس السياسي لجماعة الحوثي، فجر اليوم الأحد، أكد فيها على “ضرورة استئناف الحوار (السياسي في اليمن) من النقطة التي توقف عندها نتيجة العدوان على أن يكون برعاية الأمم المتحدة”.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com