مذبحة زولينغن

الخارجية التركية: تصاعد العداء للإسلام غرب أوروبا مؤسف

أعربت وزارة الخارجية التركية، عن الأسف لتصاعد العنصرية وعداء الأجانب والإسلام خاصة في غرب أوروبا، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة والعشرين لمقتل 5 أتراك لدى حرق منزلهم على يد مجموعة ألمانية متطرفة في مدينة زولينغن.
وقال بيان صادر عن الخارجية الإثنين (29 مايو 2017): “نأمل أن لا تتكرر حادثة أليمة مثل مذبحة زولينغن، وندعو الشخصيات التي أصبحت رهينة للرأي العام في الدول التي تشهد مثل تلك الحوادث بشكل متكرر، وخاصة السياسيين وممثلي وسائل الإعلام، إلى تبني مقولات موحدة للمجتمع، بدلا من المقولات والمواقف المثيرة للانقسامات”.
وأفاد البيان أنه على الرغم من مرور 24 عاما على الحادث الذي وقع يوم 29 مايو/ أيار 1993، فإن الآلام التي سببتها للشعب التركي لا تزال حية كما لو أنها حدثت اليوم.
وبعد حادث حريق زولينغن الذي ارتكبته مجموعة ألمانية عنصرية معادية للأجانب، أقدم أعضاء تنظيم “النازيون الجدد” (NSU)، على قتل عشرة أشخاص بينهم ثمانية أتراك بين عامين 2000 و2007، كما نفذوا تفجيرات وعمليات سطو.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com