A general view shows a new plant inaugur

السعودية تمضي في طرح «أرامكو» لأكبر اكتتاب بالعالم خلال 2018

تمضي المملكة العربية السعودية قُدُماً نحو تحويل عملاق النفط (أرامكو) إلى شركة مساهمة عامة تمهيداً لطرح حصة من أسهمها في أكبر عملية اكتتاب أوَّلِي يشهدها العالم.
خطوات السعودية جاءت بعد تشكيك تقارير دولية في طرح حصة (أرامكو) طرحاً عاماً، مشيرين إلى انه سيكون طرحاً خاصاً لبعض المستثمرين.
كانت السعودية قد أعلنت منذ قرابة عامين عن عزمها طرح 5% من أسهم (أرامكو) للاكتتاب العام خلال العام 2018، بهدف استخدام الأموال المتحصَّلة من الطرح في تنويع الاقتصاد الذي تضرَّر جراء التراجع الحاد في أسعار النفط.
وسيكون جزء من الطرح وفق المخطط في البورصة المحلية (تداول)، التي تعد الأكبر في المنطقة من حيث القيمة السوقية، وتضم 180 شركة موزعة على 20 قطاعاً.
فيما ستُطرَح بقية الحصة بواقع 5% في بورصة أو بورصتين عالميتين، وفق تصريحات سابقة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وترجِّح التقديرات أن يصبح الطرْح هو الأضخم في العالم، متفوقاً على اكتتاب شركة التسوق الإلكتروني (علي إكسبرس). إذ تشير التقديرات إلى أن حصيلة الطرح ستبلغ 100 مليار دولار، استنادا إلى القيمة المقدَّرة للشركة والبالغة تريليوني دولار.
ورجح خبراء اقتصاد سعوديون أن يتم طرح شركة (أرامكو) السعودية في البورصة المحلية أولاً، ومن ثم طرح حصة أخرى في بورصة أو بورصتين عالميتين.
وتعد بورصة نيويورك هي الأقرب للفوز بالطَّرْح في حال كان الإدراج مزدوجاً بحسب الخبراء، فيما ستكون بورصة طوكيو (الشرق) أو بورصة لندن (الغرب) الأكثر حظاً، في حال طرحت (أرامكو) في ثلاث بورصات.
وقال المحلل المالي محمد الشميمري، إن طرح شركة (أرامكو) السعودية سيتم عبر نظام بناء سِجِل الأوامر الذي يعتمد على العرض والطلب، في ظل عدم تحديد قيمة اسمية للسهم.
وقد عدَّلت هيئة السوق المالية السعودية في الشهر الجاري، آلية تحديد سعر الاكتتاب للشركات في البورصة المحلية، مشيرة إلى أنه أصبح للمستشار المالي بالاتفاق مع المصدر، تحديد سعر الاكتتاب وفقاً لقوى العرض والطلب. وتوقع أنْ يتم طرح السهم بنحو 10 دولارات (37.5 ريالاً).
وحسب نظام الشركات السابق في السعودية، فإن الشركات تطرح أسهمها بالقيمة الاسمية 10 ريالات (2.7 دولار) للسهم الواحد.
وبيَّن الشميمري أنه ليس شرطاً أن يتم طرح الشركة بسعر واحد في حالة طرْحها طرْحاً مزدوجاً، لكن قد يتم وضع سعر متقارب في البورصات التي ستطرح فيها الشركة.
وتوقع أن يتم طرح الشركة بالتدريج، بحيث لايتم طرْحها في عدة بورصات في وقت واحد.
ويشار إلى أن (أرامكو) تعد أكبر شركة نفط في العالم، وتنتج برميلاً من كل 8 براميل نفط في العالم، وتسهم بـ12.5% من إنتاج النفط العالمي، ولديها 260.8 مليار برميل نفط من الاحتياطي المؤكَّد.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com