%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%a6%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%a9

الشؤون الإسلامية تحتفي بتكريم الفائزات بمسابقة حفظ القرآن الكريم

أنابت قرينة عاهل البلاد المفدى، صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، الدكتورة الشيخة مريم بنت حسن آل خليفة نائب رئيسة المجلس لحضور حفل تسليم جوائز مسابقة البحرين الكبرى الحادية والعشرين لحفظ القرآن الكريم وتجويده بفندق أرت روتانا بجزر أمواج، السبت الماضي.
وأكدت الدكتورة الشيخة مريم على حرص المجلس على تشجيع الحافظات لكتاب الله، بما من شأنه أن يكرس فيهن الإخلاص والاستقامة، وينعكس إيجاباً على أسرهن حالياً والاسر التي سيبنينها في المستقبل، ويعزز مكانة المجتمع البحريني كمنارة للعلم وواحة لكل إنسان يبحث عن موئل لكي يحفظ ويتعلم القرآن الكريم.
وأشادت بحرص وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف على إنشاء مراكز تحفيظ القرآن الكريم، والتي بدأت منذ عام 1976، والدعم الذي تقدمه الوزارة لهذه المراكز، مشيرة إلى أن ذلك ينعكس إيجاباً على تزايد الإقبال من الجيل الشاب على حفظ كتاب الله وتجويده وتدارس علومه، ويؤدي إلى تزايد عدد الخريجات من حافظاته عاماً بعد عام.
هذا وكان حفل تسليم جوائز المسابقة قد افتُتِح بتلاوة آي من الذكر الحكيم، أعقبه عرض فيلم عن المسابقة، ثم فقرة من تقديم مركز (رياحين الجنة) بعنوان (تعليم القرآن الكريم بين الماضي والحاضر).
وسلمت الشيخة الدكتورة مريم الجوائز على الفائزين وأعضاء لجنة التحكيم والتنظيم، وتقديم جائزة أفضل مركز تحفيظ مشارك وجائزة المدرسة المتميزة في المسابقة، وتكريم خمس فتيات حفظن القرآن الكريم كاملا، وخمس حفظن عشرين جزءاً منه، وخمس فتيات حفظن عشرة أجزاء.
كما جرى تكريم عشر فتيات حفظن خمسة أجزاء من القرآن الكريم، وعشر فتيات حفظن ثلاثة أجزاء، ومثلهن ممن حفظن جزء عم، إضافة إلى توزيع جوائز نظير التلاوة وحسن الأداء، وجائزة لأكبر وأصغر متسابقة، وتكريم مركز (رياحين الجنة) لتقديمه فقرة في الحفل.

الأخبار المتعلقة

أترك تعليقاً *

CAPTCHA Image

Reload Image
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com